اختفاء بطلة غوص روسية في مياه إسبانيا

اختفاء بطلة غوص روسية في مياه إسبانيا

اختفت بطلة العالم في الغوص الحر بحبس النفس، الروسية ناتاليا مولتشانوفا، الأحد الماضي، خلال غوصها في مياه جزيرة فورمنتيرا الإسبانية على البحر المتوسط، وما زال الدفاع المدني يبحث عن جثتها حتى اليوم الأربعاء، دون أن يعثر عليها.

وكانت مولتشانوفا، البالغة من العمر 53 عاما، في رحلة استجمام مع أقربائها غرب شاطئ إيليتاس على هذه الجزيرة التابعة لأرخبيل البليار، وكانت تغوص دون زعانف إلى عمق ما بين 30 و40 مترا، عندما سحبها على الأرجح تيار بحري قوي.

وشارك في البحث عن البطلة الروسية طائرة هليكوبتر وقارب وغواصون وصلوا في بحثهم إلى عمق 100 متر، كما استعانت عائلة مولتشانوفا بغواصة يتم التحكم بها عن بعد وتابعة لشركة خاصة.

ومولتشانوفا هي البطلة الأكثر تتويجا في مسابقات الغوص بحبس النفس، وهي تملك في سجلها 41 رقما قياسيا، و23 لقبا عالميا، وبإمكانها أن تحبس أنفاسها لمدة 9 دقائق، وأن تغوص لعمق 101 أمتار بمساعدة الزعانف.

وفي يونيو الماضي، فقدت رياضة الغوص بطلا آخر هو الفرنسي-السويسري لوران بورنيون الذي اختفى في مياه بولينيزيا الفرنسية.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *