أول زواج لمثليين عربيين في كندا

دخل اللاجئ السوري داني رمضان إلى كندا وفي باله أحلام كبيرة لابد وأن يحققها أخيرا بعدما صبر كثيرا بحسب ما قال، وعلى الفور انخرط في العمل التطوعي في إحدى المنظمات الكندية – البريطانية وأصبح منسق للمتطوعين بها، وهو بالأصل كاتب صحفي وعمل في مجالات حقوق الإنسان.
بعد أحداث الثورة السورية عاش داني لاجئا في لبنان قبل أن يأتي إلى مدينة فانكوفر مع شريكه في سبتمبر 2014. وقرر وشريكه خوض تجربة الزواج من بعضهما كأول زواج مثلي لعربيين في العالم، كما قررا أن يتم توثيق القران في المحكمة الكندية. وفي الصورة يخفي شريك داني وجهه خوفا نظرة مجتمعه.

قد يتساءل البعض عن موقف عائلته بهذا الخصوص وهو ما أجاب عنه رمضان بالقول إنه من عائلة متفهمة وأطلعهم على طبيعته المختلفة عن بقية أقرانه، في سن السابعة عشرة.
وبحسب حديثه لـ CBC NEWS فإن داني في سن السابعة عشر خرج من سجن الخوف وأخبر عائلته
ووفقا للموقع ذاته فإن اللاجئين السوريين مثليي الجنس ونظرائهم الكنديين على موعد مع مهرجان كبير في كندا يحتقل بهذه المناسبة.


MBC

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *