د.عادل الصادق المكي : سلالة حشاش بي دقنو

اقبال محمد علي باشا يخبر السودان.. وقبال ما يلاقوهو ملوك بربر في الحج.. ويحرشوهو يجي يأدب ليهم الفونج.. ويسمع محمد علي شورتهم ويجي.. ويأدب البلد كلها فونج علي عرب علي فور.. ما فرز.. وقع فيهم أدب من قال سلام يا سودان.. ونحن الناس الفي راسنا “المسعولين مننا”.. بيحبو المجابدة والمطاولات: “المطاولات تمطيط الحاجات” زي ما كلنا بنحبها.. ولا أستعبد أن نسبة جينات جدنا: “حشاش بي دقنو” طيب الله ثراه.. نسبتها عالية.. الزمن عندنا ما ليهو اي قيمة.. ولا بنعرف نستثمرو.. نستثمرو في المضرة نضيعو علي زول عشان ما يستفيد.. نجرجرو عشان يزهج ويخلي الشي الدايرو.. نعشمو وكل يومين نجدد العشم وهو يكون حاقص ومقرط علي كدا.. يواعدك زول الساعة اتنين ضهر.. وفعلا يجي الساعة اتنين لكن بعد يومين.. ويتشعبط فيك ويقالدك ويقول ليك وهو يضحك مفتخرا “مواعيد خواجات”.. يقول لك الساعة كم تقول ليهو الساعة اتنين.. وفعلا هي اتنين بس بعد يومين!!..
والغريبة الواحد فينا بفشخرة العالم يقول ليك: “الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك”.. وهو يكون ما جايب خبرو مش لو كان سيف لو مدفع ما عندو بيهو شغلة.. بس اليوم دا كيف يمشي ويعدي وخلاس!!!!!
النفايات مردّمة.. وضبانها يعزف سيمفونية ” زبالة البجع”.. والمسعولين.. يجتمعوا.. وينضموا ويتفرتقوا ويجتمعوا تاني.. ويتقسموا لي لجان.. واللجان تجتمع وتتقسم لي لجان فرعية.. عشان كيف يشيلوا النفايات..؟؟!!!.. اللجان ذاتا تلقاهم اتشكلوا لأنو في واحد حسا إنو وضعو في لجنة النفايات دون طموحو.. وقال أفرتقها ليهم.. ويطلع احدهم في وسيلة إعلامية ويقيف قدامنا ويشبكنا: “حقيقتن.. وحقيقتن.. وحقيقتن” وهي حقيقة واحدة ما فيها.. وفي النهاية يقول لنا نحن باذلين قصارى جهدنا نشيل الوسخ دا نوديهو الخلا.. ونشكر الشعب السوداني على صبره وتحمله: “والشعب فوق عينو صابر”.!!.. قولوا في موضوع النفايات دا ما صبر ح يعمل شنو؟.. أكتر حاجة يعملها يلملم الوسخ ويحرقو.. وتنبعث الغازات السامة وغير السامة.. ويتحلق حولها الأطفال فرحين مبسوطن.. ونبقى عندنا يا قول الغنية: “ناري ناري.. نارين”.. نار التقابة ونار الوسخ..!!!!!.. ونحن برضو صابرين.. “توجد منطقة في أم درمان الثورة اسمها صابرين”.. سميت صابرين إعلانا وإعلاء للصبر..!!!!.. قبال أكتر من سنة الولاية عملت معرض لعربيات النفايات.. ووزغاريت وبشيّر وهلولة.. وقالوا لينا تاني خلاص إن شفتو وسخ برا لومونا.. تجي العربية ماشة بالحلة زي الإكسبريس (الإكسبريس القطار السريع حاليا قطار عطبرة الخرطوم) في يوم محدد “الأربعاء” مثلا.. لازم تكون موجود وتمرق كيس الوسخ من البيت لأنو لو فاتتك تاني إلا الأربعاء الجاية، ترجع بي كيسك.. يصفر الزول الماشي قدامها يا لحقتها يا ما لحقتها.. تمرق شايل كيسك وهي مااااشة.. والعامل راكب ورا ومتشعلق في العربية بإيدهو يكورك لك: “أجري.. أجري”.. لو كنت زول أروش بدل ترمي الكيس في العربية ح ترمي كيس الوسخ في الواطا وتنط انت معاهم!!!!!.. ويمشوا بيك.. وتجي راجع بيتكم بركشة!!!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *