جدل حول طفلة بحرينية تشارك في بطولة العالم للسباحة

تدخل الطفلة البحرينية الزين طارق تاريخ عالم السباحة بمشاركتها في الدورة السادسة عشر لبطولة العالم التي ينظمها الاتحاد الدولي للسباحة. وبغض النظر عن نتائج المسابقات، فقد سجلت الطفلة رقماً قياسياً في البطولة حتى قبل أن تبدأ، وذلك لأن ممثلة البحرين في هذه البطولة هي أصغر المشاركين في البطولة المائية الدولية الكبرى، إذ تبلغ من العمر عشر سنوات فقط.

وتقول الزين طارق: “أهم شيء بالنسبة لي هو اكتساب خبرة التنافس في الأحداث رفيعة المستوى ومشاهدة المهارات الفنية للأبطال الأولمبيين الشهيرين، وربما أيضاً إضافة بعض مهاراتهم إلى ترسانة مهاراتي”، وفق ما ينقل موقع “قازان 2015” الإلكتروني.

وتبدأ التلميذة البحرينية يوم الجمعة ويوم السبت (السابع والثامن من أغسطس/ آب 2015) المسابقة بسباحة الفراشة لمسافة 50 متراً والسباحة الحرة لمسافة 50 متراً، في قازان، إحدى أكبر المدن الروسية وعاصمة جمهورية تتارستان. وتضيف الزين طارق: “لا ينتابني خوف من أي شيء أو من أي أحد”، وفق ما نتنقل وكالة الأنباء الألمانية عن أحد المواقع الإلكترونية التابعة للبطولة العالمية.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي للسباحة يسمح للسباحين والسباحات ابتداءً من سن الرابعة عشر بالمشاركة في بطولة أوروبا للسباحة. أما الاتحاد الدولي للسباحة، فلا يضع أي حدود للمشاركة وذلك كي يحظى كل بلد عضو فيه بالتمثيل والمشاركة.

وتعتبر المشاركة في قازان شرطاً أساسياً للمشاركة في البطولة الأولمبية العالمية التي ستقام عام 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية. ووفق الموقع الإلكتروني للبطولة العالمية للسباحة، فإن الزين طارق تتدرب خمسة أيام في الأسبوع، وذلك مرتين كل يوم. كما أن الطفلة (أمها معلمة وأبوها سبّاح) ليس لديها أي مشكلة في المدرسة، بل إن مادتها المفضلة هي الرياضيات.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *