سلطات مطار الخرطوم تمنع قسين جنوبيين من مغادرة البلاد بعد إطلاق سراحهما

منعت سلطات مطار الخرطوم الدولي قسين من جنوب السودان من مغادرة الأراضي السودانية بعد اطلاق سراحهما بأمر من القضاء، حسب ما أعلن مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس، الخميس.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن “القسين ذهبا الأربعاء الى المطار للسفر الى الخارج، ولكن السلطات منعتهما، وابلغتهما انه يحظر عليهما السفر”.

ولم يرغب المصدر في أن يوضح وجهة الرجلين، يات مايكل وبيتر ين، اللذين ينتميان الى الكنيسة الانجيلية في جنوب السودان. ولم يمكن الحصول على أي تصريح فوري من قبل الشرطة.

وكانت محكمة سودانية قد برأت الرجلين الأربعاء الماضي، من تهم التجسس وتقويض النظام النظام الدستوري.

واحتجز جهاز الأمن والمخابرات يات مايكل بالخرطوم في ديسمبر 2014 بعد تقديمه موعظة دينية في كنيسة في شمال الخرطوم، في حين احتجز بيتر ين ريث في يناير 2015 عند حضوره للخرطوم مع رسالة تستفسر عن يات، وواجه الاثنان ثماني تهم، اثنان منها عقوبتهما الإعدام في حال الإدانة.

وفتحت في مواجهة القسين بلاغات جنائية تحت المواد (26)، و(50)، و(51)، و(53)، و(62)، و(125) من القانون الجنائي السوداني.

ووجد القاضي ان كلا منهما مدان بتهمة واحدة، وأمر باطلاق سراحهما، مكتفيا بالمدة التي قضياها في السجن خلال الجلسة التي حضرها دبلوماسيون غربيون.

وقال القاضي أحمد محمد غبوش “الاكتفاء بالمدة التي قضاها المدانان بالحبس، ويخلى سبيلهما فورا”.

يشار الى أن السفير الأميركي المتجول للحرية الدينية ديفيد داسبر ستان، كان أجرى مباحثات في الخرطوم، الثلاثاء، مع مسؤولين بوزارة الخارجية حول أوضاع الحريات الدينية في السودان.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *