السلطات الأمريكية تُعيد رسمياً “كمان” نادراً سُرِق منذ 35 عاماً

السلطات الأمريكية تُعيد رسمياً “كمان” نادراً سُرِق منذ 35 عاماً

قالت السلطات الأمريكية، أمس الخميس: إنها تعتزم الإعلان رسمياً عن إعادة “كمان ستراديفاريوس” نادر، كان قد سُرق في 1980 من عازف الكمان الراحل رومان توتنبرج، عقب عرض موسيقي.

وأكدت المتحدثة باسم المدعي العام في مانهاتن بريت بهارارا، أن السلطات ستقيم حفلاً لتسليم الكمان إلى أسرة “توتنبرج”، بعدما استعاده مكتب التحقيقات الاتحادي في يونيو.

والكمان -المعروف باسم “إيمز ستراديفاريوس”- صنعه صانع الآلات الوترية الإيطالي الشهير أنطونيو ستراديفاري في 1734، وبِيع كمان من نوع “ستراديفاريوس” بثمن قياسي بلغ 15.9 مليون دولار في مزاد في 2011.

وسُرق الكمان في 1980 بعدما أدى “توتنبرج” -الذي كان آنذاك مدير مدرسة لونجي للموسيقى في كمبردج بولاية ماساتشوستس- عرضاً موسيقياً به في المدرسة.

وأُعلن لأول مرة استعادة الكمان في وقت سابق يوم الخميس، عبر إذاعة “إن.بي.آر” على لسان “نينا توتنبرج” مراسلة الشؤون القانونية بالإذاعة وابنة “توتنبرج”.

وقالت الابنة في مقابلة: إن والدها كان يَشتبه لفترة طويلة في أن الكمان سَرَقه عازف آخر؛ لكن لم يَجْرِ توجيه أي اتهام إلى الرجل الذي مات في 2011 قبل عام على رحيل “توتنبرج”.

وبحسب سجلات قُدّمت يوم الأربعاء إلى المحكمة الاتحادية في نيويورك في يونيو، أهدى شخص الكمان لمُثَمّن تحف بفندق في مانهاتن.

وقالت ابنة “توتنبرج”: إن الشخص هو الزوجة السابقة لعازف الكمان الذي اشتبه والدها في أنه هو من سرق الكمان.

وبحسب وثائق المحكمة؛ فقد أبلغ مُثمّن التحف مكتب التحقيقات الاتحادي بالأمر، ووافق الشخص على تسليم الكمان طواعية للسلطات.

ولن تُوَجّه تُهَم جنائية، وجرى يوم الأربعاء إقامة دعوى مدنية للاتفاق بين أسرة “توتنبرج” والحكومة؛ لإعادة الكمان رسمياً.

صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *