حقائق و أرقام مذهلة عن مسيرة مورينيو مع فرق القارة الأوروبية

حقائق و أرقام مذهلة عن مسيرة مورينيو مع فرق القارة الأوروبية

“كرة القدم الحقيقية ستبدأ السبت”، بهذه الكلمات النارية علق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على خسارة تشيلسي وديا امام فيورنتينا الايطاليا، مشيرا إلى مباراته امام سوانزي سيتي في مستهل مشواره للدفاع عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز بكرة القدم.

وفيما يلي حقائق عن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي مدد عقده مع تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لمدة أربع سنوات الجمعة على النحو التالي:
* سنوات البداية:

– ولد في 26 يناير/ كانون الثاني 1963 في سيتوبال بالبرتغال.

– بعد نهاية مشوار متواضع كلاعب وافق على تولى مهمة المترجم لبوبي روبسون مدرب المنتخب الانجليزي سابقا في فريق سبورتنج لشبونة في 1992 وأصبح مساعدا للمدرب بين عامي 1994 و1996.

– في 1996 انتقل مع روبسون إلى برشلونة وساعد في فوز الفريق بكأس ملك اسبانيا وكأس السوبر المحلية وكأس الاندية الاوروبية أبطال الكؤوس.

– في عام 2000 أصبح مدربا لبنفيكا لكنه دخل في خلاف مع رئيس النادي ليرحل عن الفريق.

* الانضمام إلى بورتو:

– في عام 2003 فاز بكأس الاتحاد الأوروبي ولقبي الدوري والكأس في البرتغال في موسمه الأول الكامل مع بورتو البرتغالي.

– في 2004 فاز بلقب الدوري للعام الثاني على التوالي وأصبح بورتو هو بطل اوروبا بعد التغلب على موناكو 3-صفر في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأعلن مورينيو رغبته في الرحيل عن النادي بعد المباراة ليتولى تدريب تشيلسي بعقد لمدة ثلاث سنوات.
* النجاح في تشيلسي:

– في 2005 قاد مورينيو تشيلسي للفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 50 عاما.

– في 2006 فاز تشيلسي باللقب المحلي للمرة الثانية على التوالي.

– في 2007 أنهى تشيلسي الدوري الانجليزي في المركز الثاني خلف مانشستر يونايتد وخسر في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول لكنه فاز بكأس الاتحاد الانجليزي وكأس رابطة الأندية الانجليزية للمحترفين.

– بعد بداية متوسطة المستوى لموسم 2007-2008 أعلن تشيلسي رحيل مورينيو في سبتمبر/ أيلول بعد خلاف مع المالك رومان ابراموفيتش.

* العمل في ايطاليا:

– في 2008 اختير مورينيو مدربا لانتر ميلان الايطالي في 2 حزيران/ يونيو ليخلف روبرتو مانشيني، وقاد الفريق في موسمه الأول للقب الكالتشيو.

– وفي الموسم التالي أحرز مع الافاعي ثلاثية غير مسبوقة هي (الدوري والكأس الايطالية ودوري أبطال اوروبا لكرة القدم)، لينهي انتظار دام 45 عاما من الانتر لإحراز لقبه الأوروبي الثالث.

* التحدي الكبير في ريال مدريد:

– في 2010 رحل عن انترناسيونالي في نهاية موسم 2009-2010 وتولى تدريب ريال مدريد الاسباني في نهاية مايو أيار 2010 بعقد لأربع سنوات.

– اختير في العاشر من يناير/ كانون الثاني التالي أفضل مدرب في العالم لعام 2010.

– في 2012 فاز ريال تحت قيادة مورينيو بلقب الدوري الاسباني للمرة الأولى في أربع سنوات ليصبح مورينيو رابع مدرب فقط يحرز لقب بطولة كبيرة للدوري في أربع دول مختلفة على الأقل وهي انجلترا وايطاليا واسبانيا والبرتغال.

– في مايو/ أيار 2012 قال مورينيو إنه يتوق لمزيد من التحديات مع ريال ومدد تعاقده معه حتى 2016.

* المشاكل في 2013:

– في 2013 ظهرت خلافات داخل فريق ريال وخرج ريال من دوري ابطال اوروبا على يد بروسيا دورتموند الالماني من الدور قبل النهائي وفشل ايضا في الدفاع عن اللقب المحلي ما أثار تكهنات بقرب رحيل مورينيو.

– قال مورينيو بعد المباراة: “أعرف انني محبوب في انجلترا من قبل المشجعين ووسائل الاعلام التي تعاملني بإنصاف”.

– أنهى مورينيو وفريقه الموسم بصورة سيئة بالهزيمة 2-1 من غريمه في العاصمة الاسبانية اتليتيكو مدريد في نهائي كأس الملك في 17 مايو/ ايار.

– رحل مورينيو بعد أيام من الخسارة عن ريال مدريد.

* العودة إلى تشيلسي:

– أعلن تشيلسي تعاقده مع مورينيو للمرة الثانية في الثالث من يونيو/ حزيران 2013.

– انتهت أول مباراة رسمية لمورينيو بعد العودة إلى تشيلسي بالفوز 2-صفر على ضيفه هال سيتي.

– تعرض مورينيو لأول خسارة على أرضه في الدوري كمدرب مع تشيلسي على الإطلاق بتعثره 2-1 أمام سندرلاند في ستامفورد بريدج في 19 أبريل/ نيسان 2014.

– قلل مورينيو باستمرار من قدرة تشيلسي على إحراز اللقب واحتل المركز الثالث متأخرا بأربع نقاط عن مانشستر سيتي البطل.

* 2015 عام الانتصارات:

– بعد بداية قوية للدوري الإنجليزي فاز تشيلسي 2-صفر على توتنهام في نهائي كأس رابطة الأندية ليحرز لقبه الأول في الموسم ويتوج مورينيو بلقبه الأول منذ العودة للنادي.

– توج تشيلسي بلقب الدوري في الثالث من مايو/ أيار بعد فوزه على كريستال بالاس قبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة واختير كأفضل مدرب في الدوري.

– قبل يوم واحد من انطلاق الدوري لموسم 2015-2016 مدد مورينيو عقده مع تشيلسي لمدة أربع سنوات ليضمن البقاء حتى 2019 على الأقل.

كوووره

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *