«14» من قطاع الشمال يسلمون أسلحتهم بكادوقلي

سلم «14» عسكرياً تابعون للحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة الملازم أول نبيل الزبير والملازم محمد نور، أسلحتهم وعتادهم الحربي لقيادة الفرقة «14» مشاة بكادوقلي، بالإضافة إلى «48» عائداً من المدنيين من الأطفال والشباب والمسنين.
وفيما رحب والي الولاية عيسى آدم أبكر بالعائدين، قال: «نمد أيادينا بيضاء للسلام، ونتألم للأطفال والشباب الذين فاتهم التعليم »، وأضاف قائلاً: «الحرب دمار وشتات وخراب، والحرب ما بتبني بلد.. والقتال ما بجيب تنمية، والحرب مفروضة علينا وعليكم.. تعالوا نجرب السلام وما عايزين الموت سمبلة».
وقال: «حرام عليكم الأطفال يعيشون هذه العيشة، ولو حاربتوا «500» سنة الجيش ما بتهزم وهو من صلب هذا الشعب .. ارحموا أهليكم وتعالو للسلام»، ووجه المحليات بضرورة إيواء العائدين.
ومن جهته قال قائد الفرقة «14» مشاة اللواء ياسر عبد الرحمن العطا: «مافي حاجة تخليكم تحاربوا بره مع الحلو وعرمان وأنتم ملوك وهم سياسيين ما عندهم غرض بشعب، ولهم أجندة سياسية وأهداف بنفذوا فيها، وأنتم المتضررين من الحرب، وأولادهم يتعلموا في المدارس الخاصة»، وأضاف قائلاً: «نحن نصنع السلام والجيش عايز السلام والإدارة الأهلية عايزة السلام.. خلاص كفاية حرب.. دايرين نعمر البلد والحرب لازم تقيف.. والجيش جاهز وكل القوات جاهزة للسلام».

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *