جندي “حفظ السلام” في إفريقيا الوسطى يقتل زملاءه وينتحر

جندي “حفظ السلام” في إفريقيا الوسطى يقتل زملاءه وينتحر

قَتَل جندي رواندي، يخدم ضمن بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى، اليوم السبت، أربعة من الكتيبة الرواندية بالرصاص وأصاب ثمانية آخرين، ثم انتحر.

وقع الحادث في حوالي الساعة 5:45 صباحاً بالتوقيت المحلي في مقر الكتيبة الرواندية في بانغي، عاصمة جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الرواندية، البريغادير جنرال جوزيف نزابامويتا: “بدأت التحقيقات على الفور للوقوف على دوافع هذا الحادث المؤسف.. نشتبه في الإرهاب من دون استبعاد أن يكون المرض العقلي هو السبب”.

وأضاف أن الجنود المصابين نُقلوا على الفور إلى مستشفى في بانغي للعلاج.

وانزلقت جمهورية إفريقيا الوسطى إلى الفوضى في مارس 2013 عندما استولى متمردو “سيليكا” على السلطة، مما أثار رد فعل انتقامي من ميليشيات الدفاع الذاتي “انتي بالاكا” المسيحية التي طردت آلاف المسلمين من الجنوب في عملية تقسيم بحكم الأمر الواقع.

وكان قد تم نشر بعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى لدعم الاستقرار الذي أرسته حكومة انتقالية.

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *