الفاتح جبرا : يعني جاي يترجم؟

سألني قبل عدة أيام إبني (ناجي) الذي لم يبلغ الحلم بعد قائلاً :
– لو في زول يا بوي حفر ليهو بئر بترول ممكن يشيل البترول ويبقي حقو .
كان سؤاله مباغت مما أثار (إستغراشي) وهكذا أسئلة هذا الجيل العجيب ، إجبته :
– طبعن يا إبني مش ممكن لأنو البترول ده بتاع الشعب كووولو .. يعني أنا عندي فيهو نصيب وإنتا عندك فيهو نصيب وأي مواطن عندو فيهو نصيب ثم أضفت .. شوف يإبني أي حاجة تطلع من الأرض دي بتاعت الناس كووولها مافي حاجة ممكن الزول يشيلا وتبقي بتاعتو إلا السمك والحاجات الفي الموية دي (إلا يعملوا ليها جمارك) !!
– طيب يا بوي الناس البتمشي مناطق التعدين ويلقو الدهب ديل بيشيلوهو ليه ؟
وهنا إكتملت حالة (الإستغراش) ووجدت نفسي لا ألوى على شيئ ! فقلت له والله يا إبني فعلا سؤال وجيه !
تذكرت سؤال ولدنا (ناجي) وأنا أقرأ أن وزارة المعادن السودانية قد قامت بتوقيع اتفاقية مع أحدي الشركات الفرنسية نجحت بموجبه في الحصول علي مربع للتعدين عن الذهب بإحدى المناطق التي تقع بالولاية الشمالية.
ولم يكن هذا هو ما جعلنا نستغرش بل هو تواجد أحد (الشيوخ) المثيرين للجدل وحضوره التوقيع على هذه الإتفاقية علماً بانه لا يملك أي صفة حكومية مما يعني ضمناً أنه قد جاء مع الطاقم الفرنسي الذي يمثل الشركة !
وحيث أن إسم الشركة المكون من مقطعين أحدهما مأخوذ من إسم هذا (الشيخ) فهذا يعني بالضرورة أن الشركة تتبع له أو على أقل تقدير مساهم فيها .
نقيف هنا (ونبلع الحبة) عشان نسأل :
هل قامت وزارة المعادن السودانية بطرح عطاء للتعدين في المربع المذكور بحيث تقوم الوزارة بتترسية العطاء على الشركة ذات الإمكانيات الأكبر والأليات والأجهزة الأوفر والسعر الأقل وذات السمعة الطيبة في هذا المجال ! وللا القصة ذي قصة شركة (عارف) بتاعت البرسيم الجابوها (بدون عطاء) مساهمة في الخطوط الجوية السودانية ؟
وحتي لا نتهم الوزارة والقائمين على أمرها بتهمة (الفساد) والمحسوبية والتصرف في ثروات وممتلكات البلاد بصورة مخلة ضاربين بالمصلحة العامة عرض الحائط فالعبد لله وبما أن له في هذا الذهب (جعل) ونصيب يطالبهم بالرد على السؤال (الفوق) ده !
لفائدة القراء فإن هذا الشيخ الذي ظهر عند توقيع العقد بين (الحكومة) والشركة (الفرنسية) هو ذات الشيخ الذي سبق وتداولت الوسائط الإجتماعية من قبل خبرا بانه يحمل رسالة من (حكومة السودان) إلى أحد الرؤساء العرب مما حدا بالمسؤولين الحكوميين ليس بتكذيب الخبر (الموثق صورة وصوت) ولكن بتصحيحه حيث قالوا :
(الزول ده بس حضر التسليم) …. يعني جو (يكحلوها ) !!
عموما نحن لسنا معنيين أن ينقب شيوخ (الصوفية) في (الذهب) أو أن يبحثوا عن (الماس) أو أن يمتلكوا الطائرات والمنتجعات واليخوت ثم يجدوا بعد هذا الإنشغال (بالدنيا) وقتاً للتصوف والذكر والعبادة ولكن الذي يعنينا هو ألا تضيع مكتسبات وممتلكات هذا الشعب الصابر المحتسب فيجد إبننا (ناجي) والذين يأتون من بعده البلد (إتباعت) وما فضل فيها (أبو النوم) !!
عموما نحن في إنتظار صورة من العطاء الذي تم نشرة في (الغازيتة) الرسمية يا وزارة المعادن !! وإلا فأبشروا (بكسرة ثابتة) !!
كسرة :
يكون (الشيخ) جاء مع الطاقم الفرنسي (مترجم) ؟
• كسرة ثابتة (قديمة) :
• – أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و)+و

كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و)+و

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *