بالفيديو: بيتر تشيك يكلف أرسنال الخسارة الأولى أمام ويست هام بالدوري الإنجليزي

سقط أرسنال بشكل مفاجئ في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي بعد خسارته بهدفين دون رد أمام ويستهام، على ملعب “الإمارات” ظهر اليوم السبت، وسط مستوى متواضع من جانب حارس “الجانرز” الجديد العملاق بيتر تشيك.

أحرز هدفي ويستهام شيخو كوياتي و ماورو زاراتي في الدقيقتين 43 و 57، ليقتنص 3 نقاط ثمينة، بينما فشل أرسنال في كسب أي نقطة في الجولة الافتتاحية.

بدأ أرسنال المباراة بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على جيرو في الأمام، وخلفه الثلاثي، تشامبرلين، أوزيل، رامسي، بينما لعب ويستهام بخطة 4-3-1-2، معتمدًا على ساخو وزراتي في الأمام وخلفهما، صانع الألعاب ديميتري.

أرسنال سيطر على زمام الأمور سريعًا، وبدت رغبته واضحة في إحراز هدف السبق، فتحرك بشكل مكثف عن طريق العمق من جهة كازورلا وأوزيل، مع انطلاقات تشامبرلين، ورجوع جيرو لاستلام الكرات، لكن ويستهام نجح بتكتله الكبير أمام منطقة دفاعه في إبعاد أي هجمات وخاصة من العمق.

الجانرز عابه عدم الاعتماد على الأطراف والعرضيات ، ولجأ في معظم الأحيان إلى التسديدات البعيدة ، وكاد تشامبرلين أن يحرز الهدف الأول من تسديدة رائعة في الدقيقة 11، ثم تسديدة قوية أيضًا من رامزي وتصطدم بالدفاع ثم ترتطم بالعارضة في الدقيقة 32، وتوالت الهجمات لكن بدون جدوى.

وعلى عكس سير اللقاء نجح ويستهام في إحراز هدف السبق، عن طريق شيخو كوياتي في الدقيقة 43، من رأسية رائعة من كرة حرة مباشرة نفذها ديميتري، في ظل تعامل خاطئ من حارس الجانرز بيتر تشيك، لتصبح النتيجة خسارة أصاحب الأرض بهدف.

أختفى أوزيل في معظم فترات الشوط الأول، ولكنه ظهر بقوة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حيث أخترق دفاعات ويستهام بمهارة قبل أن ينقذ الدفاع تسديدته أمام المرمى، لتنتهي الفترة الأولى بهدف نظيف للضيوف.

واصل أرسنال هجومه في الشوط الثاني، وقام جيرو بتسديدة قوية في الدقيقة 54 في الشباك من الخارج من عرضية أوزيل، قبل أن يهدر الدولي الفرنسي فرصة أخرى من تسديدة في يد حارس ويستهام في الدقيقة 55.

ونجح ويستهام مرة أخرى في استغلال توتر لاعبي الجانرز، بعدما أطلق زراتي تسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء تسكن شباك بيتر تشيك لتصبح النتيجة هدفين مقابل لا شيء لويستهام في الدقيقة 57.

سعى أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال إنقاذ ما يمكن إنقاذه فأشرك والكوت مكان كوكلين لتنشيط الهجوم، بينما أدخل ويستهام جارفيس مكان زاراتي لدعم خط الوسط وتأمين النتيجة.

لجأ أرسنال إلى ورقة إشراك المرهق أليكسيس سانشيز مكان ديبوشي، وكاد كوسليني أن يكلف الجانرز الهدف الثالث عندما أرجع الكرة بشكل خاطئ لبيتر تشيك إلا أن الأخير ينقذها في اللحظة الأخيرة، وشارك في ويستهام نولان مكان أوكسفورد.

استمر ضغط الجانرز الذي حاول من جميع جهات الملعب أن يحرز هدف التقلص، وكانت الكرة الأقرب من جانب تسديدة تشامبرلين التي وصلت لشباك المرمى الخارجية في الدقيقة 81، وتسديدة أخرى من كازرولا تصدى لها حارس الضيوف بصعوبة، بينما اعتمد ويستهام الذي أشرك مايجا مكان ساخو على المرتدات قبل أن ينتهي اللقاء بفوز ويستهام بهدفين دون رد.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

كوووره

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *