أسرة تدفع 1.6 مليون بعد تزويج رضيعة عمرها 11 شهرًا

على الرغم من أن زواج الأطفال هو أمر غير قانونى فى الهند إلا أنه مازال شائعًا فى بعض المدن.

وقفًا لموقع «هوفنجتون بوست» تكافح امرأة هندية عمرها 20 عامًا لإلغاء زواجها بعد أن قام والديها بتزويجها منذ أن كانت طفلة رضيعة تبلغ من العمر 11 شهرا فقط.

وقالت «Santadevi Meghwal» أنها اكتشفت وهى فى سن 16 زواجها المرتب منذ أن كانت رضيعة، حيث تفاجأت بزوجها وأقاربه فى منزلها ببلدة تقع غرب ولاية «راجاستان» الهندية ليأخذها معه إلى منزله لكنها رفضت الذهاب.

وأضافت «Santadevi» أن أسرتها قررت التخلى عن تعليمها فى الجامعة لتصبح ربة منزل، وهو ما رفضته بقوة فهى تحلم بإكمال تعليمها لتصبح معلمة.

وفى أحد المرات أثناء ذهاب «Santadevi» إلى الجامعة تفاجأت بزوجها وهو يلاحقها وقيامه بتهديدها؛ مما أدى فى النهاية لاقتناع أسرتها بقرار عدم الزواج ورفضه.

لكن مجلس قريتها أقر بدفع أسرتها غرامة للزوج قيمتها 1.6 مليون روبية أى 25 ألف دولار أمريكي تعويضًا له.

وذكرت «Santadevi» أنها طالبت المنظمات غير الحكومية بالتدخل ومساعدتها فى إنهاء العقد بالتراضى، وقالت إنها يجب أن تتحلى بالصبر ورباطة الجأش حتى تتمكن من مواجهة العواقب التى تقابلها من جانب عائلة الزوج.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *