لجنة الطاقة بالبرلمان: شركة (سيبيرين) الروسية حقيقية ولا يوجد ما يستدعي تدخلنا

اعلنت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان، ان شركة (سيبيرين للتعدين) الروسية، التي وقعت عقداً مع وزارة المعادن للتنقيب عن (٤٦) الف طن من الذهب بقيمة (٢٩٨) مليار دولار، حقيقية وليست وهمية كما اثير مؤخراً، ولفتت لسلامة اجراءات العقد ونفت ان يكون قد وقع”تحت التربيزة”، ورأت انه لا يوجد ما يستدعي التدخل في القضية.
وقالت رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان حياة الماحي في تصريحات محدودة امس، ان الاسم الحقيقي للشركة (vasilivisjky rudnik Gold Minig Compsny) ولفتت الى ان (سيبرين) هو اسم العمل في المنطقة.
وكشفت الماحي، عن مساهمة الحكومة الروسية بنسبة”66%” في الشركة، وذكرت انها اجرت نحو (٦٦٦) عينة وتعمل منذ اكثر من عامين، ولفتت الى اقامة احتفال مماثل للذي اقامه السودان للعقد في روسيا بحضور الرئيس الروسي.
واعلنت الماحي عن شحن معدات الشركة امس الاثنين، ووصول بعثتها المكونة من (٣٠) خبيراً روسياً للبلاد في ٢٠ أغسطس الجاري، واشارت الى انه من المتوقع بدء اول انتاج من الذهب في ٣١ ديسمبر المقبل.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *