بابكر سلك : سموحة وسنوحة

> اراد الله ان يرحل عنا القامه السامقه استاذنا داؤود مصطفى
> الرجل عاش سمحاً متسامحاً
> كان قدوه
> كان علماً من اعلام الصحافة الرياضية
> كان قمة تتواضع امام الجميع
> كان لا يحب الأنا
> ولا يعرف الانانيه
> كنا نريده بيننا
> ولكنها ارادة الله
> ما كتير علي ربو
> والعزاء لنا قبل اهله وقبل الاهله
> اللهم ارحم عبدك داؤود مصطفى واجعل الجنة مثواه
> المهم
> بحب الأهله شديد
> وبعشق مكابراتهم وتناقضاتهم
> بالذات لما يكون المريخ في العلالي
> والسنه دي ما شاء الله المريخ في العلالي طوالي
> واستمتعت بتبريراتهم لهزيمتنا للوفاق
> بعضهم قال
> ما ممكن لاعب سوداني يجري تسعين دقيقه
> القصه فيها منشطات
> فيها يا صاحبي
> لانو جري بكري ده جري زول منشط
> الزول ده نشيط خلاص
> الدقيقه اتنين وتسعين جاري زي الدقيقه اتنين
> واجمل حاجه الباص جاهو من عمر بخيت المنشط شديد
> وبكري حسب نشاطو ومنشطاتو جري لحقها
> واداها لي اوكره
> التقول اوكرة باب
> توش دخلت
> تاني فيكم زول بقول اوكرة باب؟
> البقصد اوكرة الباب وبقول ليك البتاعه دي
> طوالي اعرفو تطواني
> بكري غايتو لو منشط
> الا يكون باقي نشاط قديم
> باقي الحاجات دي بتقعد في الجسم كتير
> لكن ظهرت المنشطات في المدرجات
> لاقاكم جمهور في السودان ده تسعين دقيقه بشجع؟
> مفروض الكاف يعمل فحص منشطات في المدرجات
> القصه دي ما طبيعيه
> المهم
> واحدين قالوا الحكم ظلم
> وده كلام صاح
> لأنو في القون التاني الحكم شال بكري وجري بيهو
> لما فات بيهو ناس الوفاق
> نزلو وقال ليهو اديها لي اوكرا
> وقال لي اوكرا شوت تحت الحارس ده تحت كعب
> والحكم خاين شديد
> لانو قال لي بكري اجري بيهم الحارس ده مطرطش بضبك
> الحكم بالغ عديل كده
> اما الفئه التالته فقالت
> الوفاق حمام
> ديل التجاني الماحي ما بمسكهم
> بقول حاله متاخره
> يا سلام
> غرزه يخت الخطه
> بكري يجري يتعمل معاهو بلنت
> يشوت علولو تدخل قون
> الله يبارك فيك يا كردنه
> وبالذات لو عرفنا انو عمر بخيت هو من لعب الباص لبكري في القون التاني
> كردنه احبك
> يا كردنه
> الجنينه ما فيها شيء نجض تاني!!
> واتنجضي
> ايها الناس
> لوحة رسمها جمهور المريخ ادهشت العالم
> لوحة رسمها لاعبو المريخ شرقت الناس
> لوحة رسمها غرزه ابدع فيها
> لوحة صنعها التراس الجوارح خلت خشوم الناس فاتحه لي اسي
> فيها تاريخ المريخ
> فيها حاضر المريخ
> فيها مستقبل المريخ
> فيها كاس الابطال
> بس نسوا كاس السوبر
> بعد نجيب كاس الابطال ان شاء الله موش بنقابل بطل الكونفدراليه في السوبر؟
> باقي ليكم المجموعتين بتاعت الكونفدراليه ديل لو دخلوهم ضدنا كلهم الميدان في السوبر ما بنغلبهم؟
> ديل كاسين بي حجر
> واخوي عراقي التزم بي مشية المطار الاولى
> وانا بلزموا بي مشية المطار التانيه
> وبقول ليهو المشية التالته بتاعت كأس العالم للانديه خليها علي
> صل على الرسول
> المهم
> التراس اولمبيا ابدع
> والتراس الأسود بالغ
> وجماعة ابدعت
> تورنيدو ومريخاب اوفياء وساس وتجمع الروابط
> اما مريخاب دبي والامارات الشرقيه
> فكانت اسهاماتهم واضحه في تيفو الجوارح
> ومريخاب دار السلام ناس عبد الاله ما قصروا
> اما مريخاب مدني فجونا كلهم
> رابطة مريخاب الجزيره
> ومن ارض المحنه من قلب الجزيره انطقلت زغرودة الفرح
> والشفوت جوا من اي مكان
> من كل فج عميق
> ابدعوا لدرجة اجبرت السطايفه يصوروا المشهد غير المسبوق بموبايلاتهم
> بي موبايلاتهم دي بتجيب لينا الكلام
> بكره ينط ليط تطواني يقول ليك ادوا لاعبي الوفاق موبايلات جلكسي
> واتجلكسي
> المهم
> امس في الجبال
> كل قرداً طلع جبلو
> واتقردي
> ايها الناس
> لوزان ما بتحل القصه
> قلنا ليكم اسجدوا وابكوا
> ختوا نخرينكم دي في الواطه وابكوا
> ربنا براهو بعرف شكيتكم وبقدرها
> تبكوا بس
> المهم
> مريخابي عسل
> امس الصباح ضرب يسألني
> زولك الداير تكلكلو عشان يضحك لميت فيهو؟
> قلت ليهو لسه والله
> المغرب ضرب لي تاني
> قال لي زولك ظهر في كادوقلي
> واتكدقلي
> المهم
> المريخ كبير ما من الزناطير
> والكاس ده كبير
> والكبير للكبير
> مجلس جدير
> جهاز فني خبير
> لاعبون عندهم من المهاره القدر الكبير
> وجمهور خطير
> الصفوة كانت في الميعاد
> لذا الاحمر الوهاج قدل
> ايها الناس
> كلو قرداً طلع جبلو
> ولا علي كيفو
> ولسه باقي الجبال كتيره
> ولا ندري لماذا استغنى هلال التبلدي عن مدربو القدير الكبير
> لكن بي شرف هلال التبلدي بقدر يواصل بصورة طيبة بالممتاز
> ايها الناس
> كلو شيء كان تمام
> فقط بعض الاستهتار من ناس خط الدفاع في الشوط التاني
> يعني تمريرات عرضية بيناتهم في منطقة خطيرة
> بثقة مفرطة
> ما صاح الكلام ده منهم
> والحته دي قربت تفقد الجمهور تركيزو
> حقو اللاعبين زي ما نحنا بنعمل على عدم توترهم
> ما يوترونا بارجاع الكرة لجمال سالم وهو مضايق بمهاجم
> يا مصعب ويا علولو ويا امير ويا رمضان
> اللعب لي قدام
> ونحنا على العهد
> من عزام ولي قدام
> المهم
> نحنا بره شامين ريحة مطار مطار
> والناس الجوه المطار شامين ريحة مريخ مريخ
> تاني الفضل شنو؟!!
> محمد عبد الماجد احتجابك كتر
> المره الجايه بعد كملت الكلام عن عثمان حسين
> خش لينا في موضوع عشه الفلاتيه
> ابداها من أنا والكاشف اخوي
> الجبال كتيره
> ومع طلوع القرد الكتير ده كلو يوم في جبل
> حاتختفي موش تحتجب
> واتحجبي
> ايها الناس
> بيني وبينكم
> جري بكري المدينه دي جري نصاح؟؟؟
> الزول ده نشيط طبيعه ولا منشط الطبيعه ؟؟؟
> الزول ده بي نشاطو ده فرطوا فيهو كيفن ؟؟؟
> وما أجمل هتاف الاهله حينما طالبوا بعودة بكري
> وعائد عائد يا السماني
> بكري زاتو عندهم اسمو السماني
> في عقرب ما عندها سم دحين ؟؟؟
> ايها الناس
> السنه دي شعارنا لاتطوان في السودان
> قابلني داخل الاستاد بعد الكورة واحد
> قال لي الحكم ضغط الجماعه ديل شويه
> قلت ليهو عمل شنو؟؟
> قال لي ما كان يطرد الزول ده
> قلت ليهو الزول ده موش منذر قبلها؟
> قال لي ايوه
> قلت ليهو موش بسوء اخلاق شات الكورة بره بعد الحكم صفر؟
> قال لي ايوه
> قلت ليهو موش بستحق الكرت التاني؟
> قال لي ايوه.. لكن الحكم كان يمشيها ليهو
> فاجأتو
> انت تطواني ؟؟؟
> قال لي ايوه تطواني وضحك حتي بانت نواجذه
> ايها الناس
> تصدقوا التطوانيون زعلانين اكتر من السطيفيين
> تطوان السودان ديل اغرب تطوان
> واتطتوني
> ايها الناس
> قال ليك صفر كبيييير بتاع بحر شال عودو وقعد في بمبر جمب البحر يدندن
> اها جا تطواني جاب بمبرو وقعد قدام الصفر يستمع
> الصفر غني
> كضاب ما بتسيبني ما بتسيبني ما بتقدر
> بتريدني بتريدني ميت فيني ومكسر
> وصدق الصفر
> الكلمات لشاعر تطواني
> الالحان لملحن تطواني
> الاداء صفر تطواني
> المستمع تطواني
> التطوان ملو السودان
> ايها الناس
> خلونا من سموحه وسنوحه
> المطار قرب
> والمجموعه البهناك دي
> بصعد منها مازيمبي ضمان
> ومعاهو ما بصعد لا سنوحه ولا سموحه
> احتمال يصعد براهو
> ايها الناس
> ان تنصروا الله ينصركم
> اها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> لو شغلت في النفايات بكري المدينه
> قبل الكلب ضمان بجينا
> الزول ده نشيط ومنشط يا والينا
> قبل نرمي الورقه من ايدينا
> يختفها ويلمها لينا
> ده نشاط نصاح يا والينا
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب كان لقى حاجة تخفف همومو بكري يختفها من قدومو
والى لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *