البرلمان: متابعات لمعرفة ما إذا كانت شركة (سيبيرن) الروسية (حقيقية) أم (وهمية)

جدد البرلمان تعهداته بمتابعة نشاط الشركة الروسية التي وقعت عقداً مؤخراً مع وزارة المعادن، على خلفية الشكوك التي أثيرت حول وجود الشركة، فيما لم يؤكد رئيس البرلمان بروفيسور ابراهيم أحمد عمر حقيقة الشركة.
وقال احمد عمر في منبر المركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، إن لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان، أجرت اتصالات بوزارة المعادن لاستفسارها عن الشركة الروسية، وأوضح أن الوزارة قدمت وثائق للجنة، وأشار الى أن اللجنة ستتابع الشركة وستقف على ما إذا كانت شركة حقيقية وقادرة أو غير ذلك، أم أنها شركة وهمية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *