خامنئي يدعو لحظر اليونسكو في إيران لمعاداتها الثورة

قال مساعد الشؤون الثقافية والاجتماعية في الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد حسين نجات، أن المرشد الايراني الأعلى، علي خامنئي، يريد إيقاف أنشطة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في إيران لأن هذه المؤسسة الدولية تعتبر “إحدى الجبهات الثقافية المناوئة للثورة الإيرانية”.

ووفقا لوكالة “فارس”، فقد كشف نجات بأن “المرشد الأعلى أمر بايقاف نشاط 5000 روضة اطفال تمولها منظمة اليونسكو في ايران والتي كانت تقيم دورات تدريبية للأطفال والنساء والأسر”.

وأضاف: “على الرغم من ذلك فإن أنشطة هذه المنظمة مازالت مستمرة في إيران حيث أنها تخصص 70 مليون دولار لإدارة 5000 روضة أطفال”.

واعتبر هذا القيادي في الحرس الثوري، بأن “مجموعات الإصلاحيين والمعتدلين واليسار والفمينيست في إيران، من التيارات المعادية للنظام الإيراني وينشطون في صفوف الجبهات المناوئة للثورة الإيرانية”، حسب تعبيره.

وبحسب نجات، فإن “هذه الجبهات لها هدف نهائي وهو إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية وتغيير ثقافة البلد نحو الثقافة الغربية وتغيير عقائد الناس” على حد قوله.

ودوما ما يعبر خامنئي عن قلقه تجاه ما يسميه “الغزو الثقافي الغربي” ويعتقد بأن هناك “أياد داخلية وخارجية تنفذ أجندة الأعداء من خلال المنظمات الدولية”.

يذكر أن خامنئي كان قد دعا الايرانيين إلى الاستعداد للقتال ضد الغرب، في تصريحات له عقب الاتفاق النووي مع دول (5+1)، قائلا:”استعدوا لمواصلة قتالكم ضد الغطرسة العالمية” بعد المحادثات النووية، في إشارة منه إلى محاولة الغرب التغلغل في المجتمع الإيراني بعد أجواء الانفتاح وإعادة العلاقات الدبلوماسية.

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *