القطاع السياسي للمؤتمر الوطنى يؤكد استعداده للاضطلاع بالدور الاكبر فى انفاذ برنامج الاصلاح السياسي

القطاع السياسي للمؤتمر الوطنى يؤكد استعداده للاضطلاع بالدور الاكبر فى انفاذ برنامج الاصلاح السياسي

اكد القطاع السياسي للمؤتمر الوطنى تحمله واستعداده للاضطلاع بالدور الاكبر فى انفاذ برنامج الاصلاح السياسي المجاز من قبل المؤتمر العام الاخير للحزب خاصة فيما يتعلق بالاستقرار السياسي ورفع درجة الوعى السياسي على مستوى الوطن والحزب .
كما اجاز القطاع فى اجتماعه فوق العادة الذى عقده اليوم برئاسة رئيسه الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل وثيقة استراتيجيته للخمس سنوات القادمة بالاضافة للوثيقة التى حدد بموجبها دوره فى انفاذ برنامج الاصلاح السياسي بعد نقاش وصفه رئيس القطاع بالمستفيض .
وكشف الدكتور مصطفى فى تصريحات صحفية عقب الاجتماع عن اهم اولويات القطاع المجازة للفترة المقبلة مشيرا الى ان الحوار الوطنى بشقيه السياسي والمجتمعى يأتى فى مقدمتها موضحا ان اعلان آلية 7+7 عن موعد انطلاق هذا الحوار فى شهر اكتوبر من هذا العام لايعنى الانتظار فقط .
وقال ان هناك عملا كبيرا فى مقدمته إعادة الاتصال بكل القوى السياسية السودانية تقديرا لأهمية هذا الحوار والقناعة المتوفرة بانه يمثل المخرج لمشكلات السودان المختلفة .
وابان فى هذا الصدد ان القطاع فى اجتماعه استعرض مجموعة من التحركات التى ستتم فى هذا الاطار وما سيبذل من جهود لانجاح اجتماع الجمعية العمومية للاحزاب المتوقع ان تنعقد فى الـ 20 من اغسطس الجارى لإجازة خطة مجموعة 7+7 المؤكدة للمعانى الواردة فى خارطة الطريق التى تمت اجازتها .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *