جهاز المغتربين: عصابات الاتجار في البشر أغنى من دول

جهاز المغتربين: عصابات الاتجار في البشر أغنى من دول

قال نائب الأمين العام لجهاز المغتربين في السودان كرم الله علي عبد الرحمن: إن ظاهرة الاتجار في البشر أضحت قضية عالمية تتأثر بها جميع الدول، وتديرها مؤسسات طفيلية، تفوق إمكانياتها المادية ميزانيات بعض الدول، داعياً إلى وضع خطة لمجابهة تلك الظاهرة، وكانت منظمات دولية ومحلية قد دعت إلى التعاون والتنسيق في مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، والحد من هذه الظاهرة التي بدأت تتنامى موخراً.
وقال عبد الرحمن- خلال مخاطبته ورشة (الهجرة غير الشرعية الرؤى والحلول) التي نظمها جهاز السودانيين العاملين في الخارج (المغتربين)، أمس الأربعاء- قال: إن السودان واحد من البلدان التي تأثرت سلباً جراء المهاجرين عبر الحدود السودانية إلى الدول الأخرى.
من جهته، قال ممثل منظمة الهجرة الدولية صلاح عثمان: إن التحكم في قضية الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، يتم عبر السيطرة على الحدود بين الدول المجاورة، لمنع تسلل المهاجرين، ومكافحة عمليات التهريب التي تقوم بها مجموعات وشبكات إجرامية، تنشط في المناطق الحدودية.

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *