وزير المعادن يكشف الحقائق والتفاصيل حول عقد الشركة الروسية

وزير المعادن يكشف الحقائق والتفاصيل حول عقد الشركة الروسية

كشف وزير المعادن د .”أحمد الكاروري” أمس (الأربعاء) في حديث خاص لـ(المجهر)، أن العقد الذي أبرمته الوزارة مع شركة “سيبيريا” الروسية للتنقيب عن الذهب يوفر لحكومة السودان مبلغ (5) مليارات دولار، عبارة عن قرض من الشركة بضمان احتياطي الذهب بمربع التنقيب بولاية نهر النيل . وأوضح “الكاروري” أن الشركة مسجلة في السودان باسم “سيبيريا” لأن الوزارة تفرض على الشركات الأجنبية الحصول على سجل تجاري سوداني، مؤكداً أنها قدمت أوراقها معززة بخطاب رسمي من وزير الاقتصاد الروسي، وأنها نالت شهادة ووساماً رفيعاً من الرئيس “بوتين”. وقال الوزير إن حكومة السودان ستحصل بموجب العقد على نسبة (75%) من إنتاج الذهب، مبيناً أن الإنتاج سيبدأ في ولاية نهر النيل خلال (6) أشهر من تاريخ التوقيع ليبلغ في العام الأول (32) طناً ترتفع في العام الثاني إلى (53) طناً من الذهب. وكشف الوزير تفاصيل أخرى حول حقيقة المستشار المزعوم للوزارة الذي قدم استقالته وسارت بأحاديثه وسائط الإعلام.

المجهر

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *