الحكومة: الحركات المتمردة في دارفور انتهت و«تتفسح» بدول أخرى

كشفت الحكومة عن ترتيبات تجري للتفاوض مع القيادات الميدانية للحركات المسلحة، وفيما قطعت بعدم انتظار الحركات للتفاوض من أجل السلام، وأكد مسؤول ملف دارفور وعضو البرلمان بروفيسور أمين حسن عمر، إن الحركات المسلحة في دارفور انتهت. وقال (لاتوجد الآن حركات بدارفور لكنها موجودة في الجنوب وليبيا وتتفسح في البلدان الأخرى). وأشار أمين في تصريحات بالبرلمان أمس الى أن انقسام الحركات او اتفاقها لن يؤثر على مسار السلام. وأكد استعداد الحكومة للتفاوض مع أية حركة، وقال سنتفاوض مع الجهات الراغبة في السلام ولن نتفاوض مع أية جهة مجهولة.وأردف «سنبحث عن السلام من طرفنا مع الجهات الراغبة في الحوار وإن لم نجد راغبون في التفاوض سيتحول الملف من كونه ملف سلام الى ملف أمن». ولفت أمين الى أن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة يمثلهم الوسيط الأفريقي والجامعة العربية تمثلها قطر، وقال اذا قدم واحد من هذه الجهات الدعوة لنا لمحاورة حركة دارفورية مسلحة سنذهب الى الدوحة. وجدد موقف الحكومة بتخصيص منبر أديس أبابا لحوار المنطقتين دون غيرهما، وتابع «اذا كانت هناك اتصالات مع الحركات ولم تبلغ مبلغاً يجعلنا نتحدث فيها لن يكون في صالحنا أن نتحدث فيها ».

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *