وزير الداخلية: ضعف راتب الشرطي يجعله عرضة للابتزاز والترغيب

وزير الداخلية: ضعف راتب الشرطي يجعله عرضة للابتزاز والترغيب

اعتبر وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة ضعف مرتبات منسوبي الشرطة مدخلاً لابتزاز الشرطي والتأثير عليه خاصة في المناطق الخلوية وطالب بأهمية إشراك وزارة الداخلية في ملف مكافحة الاتجار بالبشر، لافتاً إلى أن تعديل القانون الأخير وضع الملف تحت إشراف وزارة العدل، مشيراً إلى أنها تفتقر لآليات التنفيذ، الأمر الذي جمد عمليات مكافحة تهريب البشر.

ونقل محرر (الصيحة) بالبرلمان محجوب عثمان، عن “دقنة” قوله أمس، “إن لم ندعم مرتب الشرطي الموجود في الخلاء فإنه سيظل عرضة للابتزاز والتهديد والترغيب قاتل كان أم مقتول، وأنتم تعرفون وجع الشرطة وآلامها فهي تحتاج دعماً عاجلاً لمرتبات الجنود الضعيفة”

وفي ذات السياق، أوضح الناطق الرسمى باسم الشرطة اللواء السر أحمد عمر في تصريحات، عقب اجتماع وزارة الداخلية ولجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الذي التأم بوزارة الداخلية أمس، أن انحسار الجرائم الخطرة ضد النفس بمعدل 5,9% صاحبه ارتفاع نسبي في جرائم الآداب والنظام العام، وأماكن الرزيلة والمخدرات، مشيراً إلى أن وزير الداخلية الفريق عصمت عبد الرحمن أوضح للبرلمان عدداً من الثغرات القانونية التي ظهرت أثناء التطبيق في القانون الجنائي تتعلق بجرائم السالف والمخدرات وجرائم الأطفال فضلاً عن ثغرات أخرى في قانون المرور تحتم إجراء تعديلات عليها لتحقيق العقوبة الرادعة لمرتكبيها.

ونفى الناطق الرسمي وجود حالات تعذيب من قبل الشرطة للمتهمين مؤكداً بأن القانون يحاسب بشدة أي تصرف يبدر من شرطي تجاه أي مواطن، لافتاً إلى أن الشرطة الأمنية تراقب أداء الشرطة بصورة لصيقة لمنع أي تصرف فردي يضر بالمؤسسة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *