توقيف ملكة جمال أمريكية زعمت إصابتها بالسرطان لجمع تبرعات

توقيف ملكة جمال أمريكية زعمت إصابتها بالسرطان لجمع تبرعات

أفادت سجلات قضائية أن ملكة جمال لولاية بنسلفانيا متهمة بجمع أموال خيرية بزعم إصابتها بالسرطان وأودعت بالسجن أمس الأربعاء بعد أن جردت من الوشاح والتاج.

وألقي القبض على براندي ويفر-جيتس (23 عامًا) التي تحمل لقب (ميس بنسلفانيا يو. اس. انترناشونال 2015) يوم الثلاثاء ووجهت إليها تهمة السرقة عن طريق الاحتيال وتهمة تلقي ممتلكات مسروقة.

وجاء في مستندات القضية، أن ويفر-جيتس تدعي إصابتها بسرطان الدم الليمفاوي المزمن منذ 2013 واستغلت هذه الكذبة في جمع تبرعات من أفراد محسنين ومنظمات خيرية.

وجاء في القضية، أن رسالة مجهولة هي التي وشت للشرطة بأفعال ويفر-جيتس.

وقالت شركة باتلرز بيوتيز المنظمة لمسابقة ملكة الجمال والتي تصف الفائزات بأنهن “سفراء للسلام والجمال” في بيان إنها تأسف للتهم الموجهة إلى الفتاة.

وقال البيان: “أحزننا نحن في باتلرز بيوتيز سماع الأنباء عن الآنسة براندي ويفر-جيتس. نحن أيضا كنا نعتقد أنها تعاني من هذا المرض الرهيب ووقفنا إلى جانبها في صراعها لأن تكون ملكة جمال ومريضة بالسرطان.”

وقالت الشركة، إن اللقب الذي تحمله ويفر-جيتس قد سحب منها وكذلك وشاحها والتاج.

ومن المقرر بدء جلسات نظر القضية في 19 أغسطس. ولم تستطع ويفر-جيتس دفع كفالة مالية 150 ألف دولار لإطلاق سراحها.

سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *