مسافر مختبئ ينجو من رحلة جوية من اثيوبيا ويطلب اللجوء في السويد

ذكرت الشرطة السويدية اليوم الجمعة أن مسافرا مختبئا في طائرة من اثيوبيا إلى ستوكهولم نجا من الرحلة التي استغرقت ثماني ساعات قضاها في مخزن الأمتعة حيث تم اكتشافه اليوم الجمعة.

وقدم الرجل طلبا للجوء في السويد.

وقال الضابط المنوب بشرطة الحدود ستيفان فارديجس في مطار ارلاندا في استوكهولم إن عمال إنزال الأمتعة اكتشفوا الرجل المولود عام 1991 عندما كانوا يفرغون شحنة الأمتعة من على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الاثيوبية كانت وصلت في وقت مبكر من اليوم الجمعة.

وابلغ العمال الشرطة واستدعوا عربة إسعاف.

وقال فارديجس إن الفحص الطبي أظهر أن الرجل بصحة جيدة و انه قال عبر مترجم إنه اختبأ في مخزن الأمتعة في مطار بولي في اديس ابابا.

وأضاف فارديجس :” أن الرجل كان لديه شارة تفيد بأنه موظف مطار وهو ما يفسر كيف تمكن من ركوب الطائرة”.

وتابع أنه ” رغم وسيلة السفر المثيرة تمت معاملة المسافر المختبئ ،الذي قال انه اثيوبي كأي طالب لجوء اخر”.

وجرى تسليمه إلى وكالة الهجرة التي سوف تنظر في طلبه.

وقال فارديجس إن الرجل ليس مشتبه بارتكابه أي جريمة.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *