القبض على مروج شائعة إدارة المراسم بولاية الجزيرة عبر (الواتساب)

ألقت شرطة الأوسط بمدينة ود مدني بولاية الجزيرة ظهر أمس(الخميس)، القبض على مروج شائعة (الواتساب) ومواقع التواصل الاجتماعي والخاصة باحتيال المراسم، عقب برنامج دستوري أعدته الولاية بحضور الوالي اشتملت على وجبة الفطور زعم أن فساداً تم في الشراء. وكانت إدارة المراسم بالولاية فتحت بلاغات ضد مروج الشائعة تحت المواد (159) و(17) من قانون الجريمة المعلوماتية وطالبت بتعويض قدره مليار جنيه.وكانت رسالة أطلقها أحد المواطنين في مواقع التواصل الاجتماعي تشكك في نزاهة إدارة المراسم عبر قصة محبوكة زج فيها اسم الوالي، ما دفع بإدارة المراسم والعلاقات العامة بتفويض من الأمين العام بفتح بلاغ في نيابة المعلوماتية إشانة سمعة بخطاب رسمي صادر عنها موضوعه مظلمة الإخوة منسوبي المراسم بالولاية، أوضحت فيه أن هذه الإدارة تعمل لأكثر من عشرين عاماً بكل تجرد ونكران، ولديها إشادات من مراسم رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، وقد تلقى منسوبوها دورات خارج البلاد في مجال المراسم. وفي الآونة الأخيرة ظهرت بعض المواقع الاسفيرية بالإساءة لهذه الإدارة التي تعكس الوجه المشرق للولاية، وقد تضرر منسوبو الإدارة من هذه الإساءات مما يترتب عليها ضرر أسر المنتسبين للإدارة، علماً بأن عدد ضباط المراسم (29) فرداً وتطالب بتعويض مليار جنيه. وعليه تحركت النيابة بجمع المعلومات وتوصلوا لأول شخص أرسل الشائعة عبر (الواتساب) إلى أن تم التوصل إليه، واعترف أمام النقيب “بكري القمز” بأنه هو من قام بالكتابة والإرسال تحت عنوان (مراسلكم جمال أبو لبدة من مدني قناة (أيلا والفوضى يا حليلا).

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *