“يوناميد” تخلي مقار قاعدة عسكرية بغرب دارفور

سلمت بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور “يوناميد”، مباني كانت تتخذها كقاعدة عسكرية لعملياتها بولاية غرب دارفور، سلمتها للحكومة المحلية، معلنة انتقال عملياتها إلى قاعدتها بالمجمع الرئيس بمدينة الجنينة عاصمة الولاية.

وقالت البعثة في بيان لها الخميس، تلقته “الشروق” إنها سلّمت مجمعاً فرعياً إلى جامعة الجنينة من خلال حكومة ولاية غرب دارفور، مبينة أنها شيّدت مرافق المجمع الذي يتألف من مبنيين في 2008م على أرض تبلغ مساحتها 98.000 متر مربع، كان يستفاد منه لوقت قريب كقاعدة لعمليات البعثة في غرب دارفور.

ووقّع على أوراق التسليم كل من رئيس قسم الدعم بالبعثة، راكيش مالك، نيابة عن الممثل الخاص المشترك المكلف، لـ”يوناميد” ابيدون باشوا، ووالي غرب دارفور خليل عبد الله محمد.

انتقال البعثة

وقال مالك “إن تسليم هذه المباني لا يعني أن “يوناميد” تخلت عن غرب دارفور، لكنها ستنقل عملياتها إلى قاعدتها بالمجمع الرئيس بالجنينة، حيث ستواصل تنفيذ تفويضها كما هو من قبل”.

وأضاف البيان أن والي غرب دارفور، شكر “يوناميد” على تسليمها المباني وأثنى على التعاون بين البعثة وحكومة غرب دارفور والمجتمع المحلي، وقال “لقد دعمت “يوناميد” مجتمع غرب دارفور بشكل واضح خلال السنوات الماضية”.

من جانبه، أثنى مدير جامعة الجنينة، الطيب علي أحمد، على بادرة “يوناميد” وقال إن الجامعة تعتزم استخدام المجمع الفرعي فوراً.

وشهد مراسم التسليم والتسلّم كل من رئيس الموظفين بالـ”يوناميد”، ووزير التربية والتعليم بولاية غرب دارفور، بالإضافة إلى رئيس مكتب القطاع الغربي لبعثة “يوناميد”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *