كيف يؤثر التدخين سلباً على الجمال الأنثوي؟

كيف يؤثر التدخين سلباً على الجمال الأنثوي؟

لا تقتصر أضرار التدخين على الصحة الجسدية والنفسية للإنسان، ولا على البيئة ونقاء الهواء، بل يمكن أن يصل تأثير التدخين السلبي إلى الجمال لدى المرأة.
فتعرفي معنا إلة مضار التدخين على الجمال.

البشرة

يؤثر التدخين على الخلايا التي تكوّن البشرة، فالخلايا تحتاج إلى حرق السكر لتواصل علمها ومهامها الجسدية، وحرق السكر يحتاج بدوره إلى الأوكسجين الذي يمنعه التدخين من الدخول إلى الجسم. ما يسبب موت الخلايا وعدم تجددها، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحة البشرة.

رائحة الفم
من السلبيات الجمالية التي تنتج عن التدخين، نذكر رائحة الفم الكريهة. فما من أحد يود التحدث إلى امرأة تمتلك رائحة فم مزعجة. لذا يجب أن تترافق عملية التدخين بتنظيف سليم للأسنان واللثة.

الابتسامة الجميلة
يسبب التدخين إصفرار الأسنان، وقد يصعب تبييضها أكثر من مرة نظراص للآثار السلبية لعملية التبييض. لذا فإن كنت من المدخنات، فلا ربما عليك إعادة النظر في هذا الشأن، خصوصاً لما له من آثار سلبية على ابتسامتك الجميلة.

اليك خلطات لتبييض اليدين بأسبوع واحد!

صحة الأظافر
لا بد من الإشارة أيضاً، في إطار الانعكاس السلبي للتدخين على الجمال، أنه يؤثر سلباً على صحة الأظافر. فهو يتسبب بتصبغها باللون الأصفر، بالإضافة إلى الهشاشة وسرعة التكسر.

القوام الجميل
نتيجة تأثير التدخين السلبي على صحة الرئتين، يتسبب في غال الأحيان بالسعال المزمن، ما يسبب التعب للجسم ويجعله في حالة من التعب الشديد. ما يؤثر بالتالي على قدرة المرأة على ممارسة الرياضة والتمتع بالنشاط والحيوية الضروريين لرشاقتها. ما ينعكس سلباً على شكل جسمها الرشيق والممشوق.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *