عمر نمر: إنعدام الأجهزة أوقف التحصيل الإلكتروني بالمحلية

أقر معتمد محلية الخرطوم اللواء عمر نمر، بضعف التحصيل في محليته بعد تطبيق التحصيل الإلكتروني، مؤكداً أن المحصلين لم يرفضوا العمل بالأورنيك الإلكتروني، وأشار إلى أن عدم كفاية الأجهزة تسبب في توقف المحصلين عن العمل، خاصة وحدات رسوم النفايات.

ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) “صابر حامد” عن نمر قوله أمس، إن “نسبة تحصيل رسوم النفايات في محلية الخرطوم متدنية، وأن نسبة المنازل التي تدفع رسوم النفايات بانتظام لا تتجاوز ثلث منازل المحلية”.

وكشف نمر في المنبر الصحفي لمؤسسة “طيبة برس” الذي حمل عنوان “نظافة العاصمة بين الممكن والمستحيل” عن نيته توطين وحدة قانونية لمحاسبة مخالفي النظافة، وأشار إلى أن عدداً كبيراً من محصلي رسوم النفايات بالمحلية توقفوا عن العمل لعدم وجود أجهزة تحصيل إلكتروني، وأوضح أن وزارة المالية والاقتصاد اشترت عدداً من أجهزة التحصيل الإلكتروني بصدد توزيعها على المحليات.

وأكد نمر إجازة زيادة مرتبات العاملين بالنفايات، وقال إن نظافة العاصمة ممكنة حال اتفاق السلطات المختصة والجهاز التنفيذي والمواطنين لجعلها نظيفة، مقراً في الوقت ذاته بعدم تأهيل العاملين في مجال النظافة تأهيلاً كاملاً، منوهاً لضروة اختيار العاملين في هذا المجال بصورة دقيقة مع مراعاة الهمة والجدية والحرص على نظافة العاصمة.

وفي ذات السياق قال مدير الهيئة الإشرافية لنظافة ولاية الخرطوم دكتور مصعب برير إنه تم وضع قانون لنظافة الولاية، وأشار إلى جهات – لم يسمها – رفضت إجازة القانون، إلا أن نمر أكد أن إدارة الحكم المحلي هي من رفضت إجازة القانون لتعارضه مع قانون الحكم المحلي.

وقال برير إن نفايات الفرد الواحد في ولاية الخرطوم تُقدر بحوالي (6) كيلوجرام في اليوم الواحد، مشيراً إلى أن رسوم خدمة النفايات منذ العام 2007 وحتى اليوم لم تتجاوز (10) جنيهات، وشدد على أن المبلغ غير كافٍ للخدمة المقدمة.

 

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *