خلافات بين الدقير وإشراقه تجبرهما على مغادرة البلاد

قال القيادي بحزب الدقير، أبو القاسم عبدالرحمن الحادو، إن الأوضاع متوترة داخل الحزب، إثر خلافات بين القياديين إشراقة محمود وسماني الوسيلة، فيما غادر الأمين العام للحزب إلى لندن.

وأشار الحادو لـ”التغيير”، إلى أن الأوضاع تفجرت بحزب الدقير، وظلت القيادات الرفيعة بالحزب خارج البلاد لأسباب غير معروفة.

ولا يزال الدقير يحتفظ بمنصبه كمساعد للرئيس بالقصر الرئاسي منذ سنوات، وفق شراكة مع المؤتمر الوطني تمتد منذ أعوام .

 

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *