“حسن مكي”: مشاركة الفتيات السودانيات في داعش بسبب دعوة المساواة بين الرجل والمرأة

“حسن مكي”: مشاركة الفتيات السودانيات في داعش بسبب دعوة المساواة بين الرجل والمرأة

أجمع علماء ورجال دين على ضرورة معالجة ظاهرة الغلو والتطرف بعيداً عن الأسلوب الأمني. وقالو أن داعش تنظيم دولي عابر للقارات وله جاذبية مغنطيسية للشباب بعيداً عن العاطفة الدينية وقال المفكر الإسلامي بروفيسور “حسن مكي” إن انضمام الطلاب إلى داعش أفضل لهم من تجارة المخدرات واعتبر مشاركة الشابات السودانيات في داعش ناتج من دعوة الغرب إلى المساواة بين المرأة والرجل. وتوقع “مكي” أن يتحالف الغرب في المستقبل مع التيار المعتدل من داعش والاعتراف به نظاماً حاكماً، وتنبأ “مكي” بأن الشباب الذين شاركوا في داعش حال عودتهم سالمين سيكونون قادة البلاد في ظل الانقسام والاستقطاب الحاد بين المسلمين، فيما اعتبر رئيس حركة الإصلاح الآن د. “غازي صلاح الدين” تقييد الحركة السياسية في الجامعات جعلت الطلاب صفحة بيضاء يكتب فيها كل من شاء

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *