الميرغني يعيد القيادات المفصولة للاتحادي “الأصل”

حسم متحدث باسم زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) في السودان محمد عثمان الميرغني، جدلاً احتدم اليومين الماضيين، بشأن قيادات تاريخية صدرت توصية في وقت سابق بفصلها من الحزب. وأكد أن رئيس الحزب أبطل تلك القرارات وأعادت المفصولين إلى الحزب.

وقال المتحدث باسم الاتحادي إبراهيم الميرغني، في بيان، إن زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني وجَّه بإبطال، وإلغاء أي قرارات فصل أو تجميد لأي عضو في الحزب، باعتبارها لم تصدر عنه أو جهة الاختصاص بالحزب وفق الإجراءات والقواعد المرعية.

وكان المركز السوداني للخدمات الصحفية نقل في شهر مارس الماضي عن أسامة حسون قوله، إن الحزب قرر فصل 17 من قياداته المعروفة أبرزهم طه علي البشير، وبخاري الجعلي، وعلي نايل وغيرهم.

وأضاف البيان “على جميع الأعضاء الذين صدرت في حقهم تلك القرارات مزاولة نشاطهم الحزبي بصورة طبيعية وفق مواقعهم الحزبية”.

وشملت توجيهات رئيس الحزب طبقاً لمتحدثه الرسمي “تأكيد صلاحيات المشرفين السياسيين ورؤساء الحزب بالولايات وجميع لجان تسيير الحزب المكلفة من سيادته بمباشرة أعمالهم فوراً وفق ما جاء بدستور الحزب وقرارات الرئيس”.

ونبَّه الميرغني جماهير الحزب ووسائل الإعلام بعدم اعتماد أي بيانات أو مواقف أو تصريحات باسم الحزب ما لم تصدر من مكتب رئيس الحزب أو المتحدث الرسمي.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *