فرنسي يقاضي حكومته لأنه يقبض 5 آلاف يورو شهرياً.. “دون عمل”

فرنسي يقاضي حكومته لأنه يقبض 5 آلاف يورو شهرياً.. “دون عمل”

يمثل العمل للبعض قيمة في ذاته تفوق حتى الراتب، فقد كشف عامل في شركة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية “إس إن سي إف”، عن أنه رفع دعوى قضائية على شركته؛ لأنها ظلت تمنحه راتباً قدره خمسة آلاف يورو شهرياً لمدة 12 عاماً، مقابل أن يمكث في بيته دون أن يؤدي أي عمل.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ” عن صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أمس السبت، قول العامل ويدعى “تشارلز سيمون” إنه كان يتلقى هذا المبلغ لكي يظل بدون عمل، برغم أنه قادر على العمل، مشيراً إلى أنه رفع الدعوى من أجل الحصول على تعويض؛ بسبب أن هذا الوضع منعه من تطوير مهاراته المهنية.

وأضاف “سيمون” لوسائل إعلام فرنسية أن رئيسه قرر أن يبعده عن العمل في 2003 بعدما قام بتسريب معلومات عن عملية تزوير يشتبه بها في فواتير بقيمة 20 مليون يورو.

وصرح “سيمون” لقناة “بي إف إم تي في” قائلاً: “كل شهر أتلقى راتباً جديداً وحوالة بنكية. وتلقيت الشهر الماضي علاوة قدرها 600 يورو للعطلات”.

وتابع: “بعد ثلاثة أعوام من النشاط المعتاد في العمل اكتشفت عملية احتيال تتعلق بتزوير فواتير نقل بقيمة تصل إلى 20 مليون يورو”، مضيفاً أنه عندما قام بإبلاغ رؤسائه بذلك قرروا إبعاده عن العمل، حيث ظل في منزله دون عمل، وأخذ يتلقى راتبه كاملاً كل شهر دون القيام بأي عمل.


صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *