مذكرة للبرلمان تطالب بمعاملة الجنوبيين كلاجئين بعد تزايد أعدادهم

مذكرة للبرلمان تطالب بمعاملة الجنوبيين كلاجئين بعد تزايد أعدادهم

دفعت معتمدية شؤون اللاجئين بمذكرة عاجلة للجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان لمراجعة القرارات الصادرة، بشأن معاملة الجنوبيين كسودانيين وليس لاجئين، وشكت خلال المذكرة بأن أعدادهم أكبر من طاقة الدولة. وأقرت بعدم وجود أماكن لإيوائهم خاصة بولايتي النيل الأبيض وغرب كرفان.
وفي غضون ذلك أعلنت المعتمدية خلال تقرير سلمته للجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان أن عدد طالبي اللجوء من السودانيين بلغ (11.313) ألف منهم (11) ألف بمصر، فيما بلغ عدد السودانيين اللاجئين في كافة دول الجوار (407.462) منهم (268) ألف في تشاد و (15) ألف في مصر بجانب (84) ألف لاجئ في جنوب السودان .
وكشفت المعتمدية وفق تقارير رسمية عن تعرض الوافدين من الجنوبيين لاستقطاب سياسي وأمني من قبل الفرقاء، مما أدى لتعقيدات في كيفية التعامل معهم من قبل السلطات السودانية. وأكدت بأن السيناريو الوحيد للتعامل مع الجنوبيين حال إلغاء رئيس الجمهورية لقرار معاملتهم، هو اعتماد الجنوبيين كلاجئين على أن تدار المعسكرات من قبل المعتمدية والجهات الأمنية. وفيما حصر معتمد شؤون اللاجئين المشكلات داخل معسكرات اللاجئين السودانيين بدول الجوار في شح المساعدات والتأثر بالمناهج التعليمية في البلد المضيف، أعلن المعتمد عن رفض السودان التوقيع على اتفاقية في “كمبالا” متصلة بالنزوح القسري بسبب منحها للنازح حق مقاضاة دولته لدى المحكمة الجنائية. وكشف المعتمد عن توقيع عدد من الاتفاقيات الأولى بين المفوضية السامية ووزارة الداخلية لتسجيل وحصر الجنوبيين بميزانية (2) مليون دولار.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *