شيخ الأزهر: الفتوى تتغير بالزمان والمكان والأشخاص

شيخ الأزهر: الفتوى تتغير بالزمان والمكان والأشخاص

قال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إن معنيين بالإفتاء يخرجون بفتاوى مطلقة دون البحث عن أصلها، وأن هناك أحكام بنيت على بيئة غير ملائمة لبيئة أخرى، مشيرا إلى أن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والأحوال والأشخاص.

وأضاف خلال مؤتمر “الفتوى بين آفاق المستقبل وإشكاليات الواقع”، أن مراعاة الفتوى الصحيحة هي العاصمة من الترخيص الذميم، والتحلل من ربقة الدين، مضيفا أن صناعة الفتوى السليمة هي الكفيلة بترغيب الناس الالتزام بالشرع الحنيف.

وأوضح أن التساهل في فتاوى التكفير يؤدي إلى استحلال الدماء، مطالبا المفتيين في تجديد النظر بتولي المرأة القضاء.

وقال إنه من حق المسلمين على أهل الفتوى أن يجددوا النظر على هذه القضايا، لافتا إلى أن عادات الناس تتغير بتغير ظروفهم.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *