الإفراط فى استخدام الموبايلات والإنترنت يضعف الذاكرة ويقلل التركيز

الإفراط فى استخدام الموبايلات والإنترنت يضعف الذاكرة ويقلل التركيز

حذرت دراسة طبية حديثة من الأضرار الصحية الناجمة عن الإفراط فى استخدام الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعى والهواتف المحمولة. وأشارت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة ليستر البريطانية، وشملت 210 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاماً، أن استخدام الإنترنت والهواتف المحمولة والوسائل التكنولوجية الحديثة لفترات طويلة يساهم فى إضعاف وظائف الإدارك، ويتسبب فى إضعاف الذاكرة وتدهور التركيز وسوء مهارات التفكير.
وتابعت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص غالباً ما يرتكبون الكثير من الأخطاء ويعانون غالباً من النسيان وضعف الإدراك بالواقع المحيط بهم.
وأضاف الباحثون أنه كلما زادت عدد الساعات التى يستخدم فيها الشخص هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة، كلما ازدادت حدة الأضرار التى يعانى منها.
وتؤكد هذه النتائج بعض الأبحاث التى نشرت مؤخراً، وأشارت أن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة لساعات طويلة تقل قدرتهم على التركيز فى الأعمال التى يزاولونها. ونشرت هذه النتائج بالمجلة العلمية “Computers In Human Behaviour”، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى السابع عشر من شهر أغسطس الجارى.


اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *