الجالية بالسعودية تنجح في دفع غرامة إحدى السودانيات

نجحت الجالية السودانية بالمنطقة الشمالية بالمملكة العربية السعودية، في دفع تعويض طالب به كفيل فتاة سودانية كانت تعمل مع أسرته كعاملة منزل. وعلمت “التيار” أن السودانيين بمنطقة سكاكة، شمالي المملكة، دفعوا مبلغ (13) ألف ريال، تعادل( 33.5) ألف جنيه سوداني، كتعويض للمواطن السعودي الذي يكفل الفتاة السودانية، التي هربت منه ولجأت للشرطة السعودية بعد أن ضربها وتعرضت للتحرش الجنسي من أحد أبنائه. وعلمت “التيار” أن الفتاة تحمل دبلوم تربية ورياض أطفال من جامعة سودانية، وكانت تعمل بإحدى رياض الأطفال بالسودان، لكنها اختارت الاغتراب حيث عملت بمرتب ألف ريال في الشهر.
وسبق أن لجأت الفتاة المعنية إلى الشرطة السعودية بمنطقة دومة الجندل مرتين لكنهم في المرتين أعادوها إلى كفيلها، وفي المرة الثالثة رفضت العودة نهائياً بغض النظر عن نتيجة ذلك. مما دعا الجالية السودانية هناك أن تتدخل وتدفع التعويض الذي طلبه المواطن السعودي.
وتجددت نفس الحادثة مع فتاة سودانية أخرى تعمل أيضا عاملة منزل في ذات المنطقة ولجأت إلى الشرطة السعودية التي تحفظت عليها بالسجن لتحميها من كفيلها، لكنها وجدت في السجن فتاة سودانية ثالثة ظلت هناك لفترة ثلاثة شهور بعد أن تعرضت لنفس مصير زميلتيها السابقتين. من جانبه قام مكتب الجالية السودانية بمنطقة سكاكة برفع الأمر إلى السفارة بالرياض بعد أن تحول الأمر إلى ظاهرة. وعلمت “التيار” أن السفارة ارسلت وفداً إلى المنطقة للوقوف على حقيقة الأمر وإيجاد حل لأزمة الفتيات السودانيات اللائي يعملن عاملات منازل هناك.

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *