البشير يعود للبلاد بعد المشاركة في قمة الايقاد حول السلام بدولة الجنوب

البشير يعود للبلاد بعد المشاركة في قمة الايقاد حول السلام بدولة الجنوب

عاد الي البلاد مساء اليوم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بعد مشاركته في قمتي دول الجوار الاربع لدولة جنوب السودان وقمة الايقاد بشأن السلام بدولة الجنوب وكان في استقباله بمطار الخرطوم الفريق اول ركن بكري حسن صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية وعدد من الوزراء .
واعلن وزير الخارجية ابراهيم غندور في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم ان الاطراف بدولة الجنوب وقعت علي وثيقة الايقاد للسلام في دولة الجنوب حيث وقعت المعارضة والشباب والطلاب ومجموعة العشرة بينما وقعت الحكومة بالاحرف الاولي علي ان تعطي رأيها النهائي خلال ايام .
واوضح وزير الخارجية ان السودان بحكم موقعه وصلاته التاريخية وعلاقاته بكل الفرقاء بدولة الجنوب كانت مشاركته لها اهمية ودور في تحقيق السلام بدولة الجنوب .
واكد غندور ان رئيس الجمهورية ساهم مع اخوانه الرؤساء في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء بدولة الجنوب معربا عن امله باكتمال السلام حتي ينعم الجميع في الاقليم بالامن والسلام.
وحول ماتردد عن تصريحات وزير خارجية دولة الجنوب بشأن موقف السودان من قضية جنوب السودان قال غندور “انا التقيت بوزير خارجية دولة الجنوب بنجامين برنابا ودار بيننا حديث واكد لي انه لم يقل هذا الحديث واكدت له من جانبي ان رئيس الجمهورية لم يشر لا من قريب ولا من بعيد بان السودان سيدعم المعارضة الجنوبية وانه ضد السلام في جنوب السودان والا لما وجهني بالمشاركة في قمة كمبالا وقبلها في اديس ابابا ثم الرئيس الآن ولثلاثة ايام متتالية في في اجتماعات متواصلة حول السلام في دولة جنوب السودان ، بالتالي هذه التصريحات والتصريحات المقابلة لا اساس لها من الصحة” .
واضاف غندور انه جرى الاتفاق علي عقد اجتماع بينهما في الثامن والتاسع من سبتمبر المقبل في روسيا وذلك بدعوة من وزير الخارجية الروسي ، ثم علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك .
وتشير (سونا) الي ان مجموعة العشرة هي مجموعة الحركة الشعبية بقيادة باقان اموم الذين تم اعتقالهم واطلاق سراحهم لاحقا وفقا لاتفاق اروشا بعد اسقاط تهمة الاشتراك في المحاولة الانقلابية ضد الرئيس سلفاكير .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *