كمال عبد اللطيف يمثل أمام المحكمة في اختلاسات وزارة المعادن

نفى وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف، أن يكون قد أعطى مدير شركة (سودامين) الذي تجري محاكمته في بلاغ اختلاس، حق التصرف ومخالفة القوانين واللوائح المالية والمحاسبية، مقابل إنجاح الشركة. وأكد أنه لم يفوض المتهم باستلام المبالغ والأرباح التي تعطيها الشركات للوزارة والبالغة (92) شركة.

وأفادت محررة القضايا والحوادث بـ(الصيحة) سوزان خيرالسيد، أن وزير المعادن السابق كمال عبد اللطيف مثل أمام محكمة المال العام بالخرطوم برئاسة القاضي صلاح الدين عبد الحكيم، للإدلاء بشهادته في قضية محاكمة مدير شركة (سودامين) التابعة لوزارة المعادن.

وقال “عبد اللطيف” إنه علم بأن المتهم أخذ الأموال من شركة (رضا) بعد أن اتصل بمدير الشركة، وفورًا قام بتشكيل لجان للتحقيق، منوهاً إلى أن اللجنة اكتشفت مخالفة قانونية، لافتًا الى أنه وجه المسؤولين بالوزارة بصرف مستحقات المتهم بعد أن تم توقيفه.

ومن جانبه قال شاهد الاتهام الثاني محافظ بنك السودان المركزي السابق محمد خير الزبير في جلسة أمس، إنه لا يعلم بمشتريات الشركة وميزانيتها، منوهاً إلى أن البنك لم يمنحها رأس مال لكن يعرف أن المتهم يملك مالاً وأنه سمع بأن جهاز الأمن تحفظ على تعيين المتهم في الشركة وأنه أخبر الوزير، وبعدها أكد له أن المشكلة حلت وتم تعيينه بتوصية من مجلس الإدارة، لافتاً إلى أن طريقة تعيين المتهم خالفت الإجراءات المتبعة في التوظيف الحكومي.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن وزارة العدل قدمت المتهم للمحكمة بتهمة اختلاس أرباح وزارة المعادن، وبالتحقيق معه قال إن الوزير أعطاه حق التصرف في الشركة ومخالفة القوانين واللوائح المالية والمحاسبية مقابل إنجاح الشركة، وأضاف المتهم بأنه صرف للوزير والشركة مبالغ مالية، كما عين أصدقاء يتبعون لاتحاد الطلبة الإسلاميين موظفين بالشركة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *