اضراب (195) بصاً بولاية الخرطوم وتفاقم أزمة المواصلات

اضراب (195) بصاً بولاية الخرطوم وتفاقم أزمة المواصلات

كشفت متابعات (المصادر) عن اضراب عدد (195) بصاً عن العمل بولاية الخرطوم منذ الخميس الماضي، الأمر الذي زاد معاناة المواطنين في المواصلات.
وقال مصدر مطلع لـ (الجريدة) أمس، إن ولاية الخرطوم اقترحت على أصحاب الشركات العاملة في مجال البصات السفرية صيانة البصات المتعطلة وشرائها بهدف المساهمة في حل أزمة المواصلات قبل عامين، وأضاف أنه وبموجب اتفاق مع الولاية تم سحب ذلك العدد من البصات في مساحة فارغة لصيانتها، ومن ثم دخلت الخدمة.
وأوضح المصدر أن الاتفاق مع الولاية في 2014م تضمن دعم الوقود لكل بص بمبلغ (7) ملايين و(200) جنيه في الشهر، وأشار إلى أن الولاية لم تلتزم بذلك الاتفاق وألزمت أصحاب البصات بتعرفة التذكرة البالغة جنيهاً واحداً، خلافاً لبقية المركبات، وأبان أن الولاية رفضت تجديد تامين البصات كما هو متفق عليه، حيث انتهى التأمين في منتصف أغسطس الحالي.
وأشار ذات المصدر إلى أن عدم التزام الولاية بالاتفاق تسبب في مشاكل لأصحاب البصات، وقال (مقلبونا مقلب كبير)، وأبان أنهم كانوا ملتزمين بنقل المواطنين من وسط الخرطوم في كافة الخطوط في وقت الذروة من العصر وحتى العاشرة مساء، ونوه إلى تنفيذهم للإضراب، وادخال البصات للورش.
وكشفت المتابعات عن معاناة للمواطنين في مواقف المواصلات خاصة (جاكسون) وكبري الحرية، وشكا مواطنون من مايو والسلمة وأم درمان من صعوبة المواصلات خلال الأيام الماضية، وقال المواطن الذي يسكن حي مايو جنوب الخرطوم أحمد عوض، إنه تحرك مع آخرين مشياً من موقف (جاكسون) وحتى نفق الصينية بالسوق المركزي يوم الخميس الماضي، وأشار الى استغلال بعض أصحاب المركبات للأزمة وزيادة التعرفة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *