قاض يخير متهما: الزواج أو السجن

في واقعة غريبة، خير قاض أميركي متهما بين الزواج من صديقته أو السجن، مطالبا إياه بكتابة مقتطفات من الإنجيل، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا دفع بمؤسسة “حرية الأديان” بالتقدم بشكوى ضد القاضي والمطالبة بشطبه.

وكان القاضي راندال روجرز قد خير متهما يدعى جوستن باندي (21 عاما) بين الزواج من صديقته إليزابيث جاينس (19 عاما) وإطلاق سراحه ووضعه تحت المراقبة، أو قضاء 15 يوما في السجن بعد أن أقر بارتكابه جنحة التعدي.

واختار باندي الذي دخل في عراك مع صديق جاينس السابق أن يتزوجها، كما أمره القاضي بكتابة آيات من الإنجيل وحضور جلسات للاستشارات.

وقال سام جروفر وهو محام يعمل لدى المؤسسة التي تقدمت بالشكوى، إن القاضي خالف واجبات منصبه الأخلاقية، مضيفا: “ينتهك سلوكه الحريات الشخصية للاثنين وإصداره أوامر بكتابة مقتطفات من الإنجيل مخالفة واضحة للفصل بين الكنيسة والدولة”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *