بريطانية تكشف بالصدفة أن أختها تعيش في بطنها منذ 45 عامًا

تفاجأت سيدة بريطانية أربعينية بأن مصدر آلام الدورة الشهرية المزمنة ليست عادية، بل تعود إلى وجود شقيقتها التوءم التي كانت تنمو داخل رحمها منذ ولادتها.

وبحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، زارت الأم لطفلين جيني كافانا (45 عاماً) من منطقة توينكنهام في العاصمة لندن، الطبيب لزرع جهاز جديد لمنع الحمل بعد شعورها بآلام مستمرة أرجعتها إلى جهاز الحمل القديم.

لكن الأطباء أصروا على إخضاعها لفحوص المبيض بسبب عمرها، فاكتشفوا كتلة بحجم 10 سنتمترات تنمو في مبيضها الأيسر ليتبيّن في التحاليل الدقيقة أنها تعود إلى توأمها الذي لم يتطور وبقي ينمو في رحم جيني كافانا منذ ولادتها.

وعلى الفور، أخذها الأطباء إلى عملية عاجلة لاستخراج الكتلة قبل أن تنفجر في بطنها، غير أنهم فوجئوا عندما شاهدوا بداخل هذه الكتلة وجه مكتمل وشعر أسود طويل يشبه شعر أختها.

وأعربت جيني عن فرحتها باكتشاف الكتلة التي كانت ستقتلها لو بقيت فترة أطول، وشعرت بالاطمئنان بعدما رجح الأطباء للوهلة الأولى عند اكتشاف الكتلة في الأشعة بأنه يعود إلى ورم سرطاني.

صدي البلد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *