طبيب لبناني يُتاجر بجسد زوجته لراغبي المتعة الحرام .. لكن بهذا الشرط!

طبيب لبناني يُتاجر بجسد زوجته لراغبي المتعة الحرام .. لكن بهذا الشرط!

في واقعة غريبة من نوعها، قام طبيب بعرض زوجته للمتعة الحرام شرط أن يكون الفعل أمامه. حيث أمرت نيابة البساتين بحبس طبيب وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة عرض زوجته على راغبي المتعة الحرام، مقابل المال، شريطة أن يجلس معهما بغرفة النوم يشاهد كواليس معاشرة الزبون لزوجته.

بداية الجريمة حسب صحيفة “الديار” كشفتها معلومات وردت للعقيد أحمد حشاد رئيس قسم التحريات بمباحث الآداب، مفادها تردد راغبي المتعة على منزل طبيب بمنطقة البساتين لممارسة الرذيلة بشقته.

وتحركت قوة أمنية قادها اللواء عصام حافظ مدير مباحث الآداب، وأشرف عليها العميدان علاء لطفي ووائل جبريل، استهدفت المنزل، حيث تم ضبط زوجة الطبيب أثناء ممارستها الرذيلة داخل غرفة النوم مع مأمور ضرائب في وجود الزوج.

وكشفت التحقيقات التى جرت بقيادة العقيد أحمد حشاد رئيس قسم التحريات، والمقدمين طاهر إخلاص وسامح سعيد، أن المنزل ملك طبيب يدعى “أ. ج”، 58 سنة، هارب من قضايا شيكات بدون رصيد، فضلاً عن هروبه من قضية بليبيا لاتهامه بهتك عرض طفل، حيث عاد من ليبيا وأقام برفقة زوجته “م. ج” سكرتيرية، بشقة بمنطقة البساتين، وتبين أنه شاذ جنسياً، ويعرض زوجته على راغبى المتعة الحرام مقابل جمع المال، ويتواجد مع الزبائن داخل غرفة النوم لمشاهدتهم أثناء معاشرة زوجته.

وعثر بالشقة على 1500 دولار أمريكى وحبوب منع الحمل وأقراص جنسية منشطة وخمور ومواد مخدرة، وتم القبض على مأمور الضرائب الذى كان برفقة المتهمة، تحرر محضر وتمت إحالة المتهمين للنيابة، حيث باشر المستشار عمرو حلمى مدير نيابة البساتين التحقيقات.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *