البشير يصف موقف الطيب مصطفى بالإيجابي

دعا رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفى إلى إعلان العفو العام عن الحركات المتمردة دون شروط، وناشد الرئيس بضرورة تنفيذ خارطة الطريق، واتفاق أديس أبابا؛ حتى يوافق الرافضون على الحوار الوطني.
وقال- خلال مداخلة له في عمومية الحوار الوطني مخاطباً البشير أمس الخميس: أقسم بالله العظيم أريدك أن تخلد جذورك في التأريخ، وللعلاقة التي بيني وبينك أطلب منك تنفيذ القرار الرئاسي الخاص بالسماح للأحزاب السياسية ممارسة نشاطها خارج دورها، بجانب إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ورأى رئيس منبر السلام العادل أن عودة حاملي السلاح مرتبطة بتنفيذ الخارطة، كما انتقد مصطفى وجود مجموعتين معارضتين داخل لجنة الحوار، وشدد على ضرورة وحدتهما لاختيار ممثليها، وفي رده على مداخلة رئيس منبر السلام العادل امتدح رئيس الجمهورية تغيير موقفه من انتقاده لاتفاقية السلام والتنازلات التي قدمتها الحكومة، مداعباً إياه قائلاً “زمان كان بقول مواقفنا دي انبطاح، لكنه عاد ثانية ووصف موقفه من العفو العام بأنه إيجابي.

صحيفة التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *