بلاتر يحذر من سيطرة اتحاد قاري على فيفا

بلاتر يحذر من سيطرة اتحاد قاري على فيفا

قال سيب بلاتر، الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم السبت، إن الفيفا لا يمكن أن يخضع لسيطرة قارة واحدة.

وبدون الدخول في تفاصيل أو تحديد اسم بعينه قال بلاتر إن اتحادا قاريا واحدا حاول فرض نفوذه في الماضي على بقية الاتحادات باستخدام إصلاحات مقترحة في محاولة للوصول إلى الرئاسة.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي: “هذا ما كان يحدث في السنوات الماضية، اتحاد واحد يحاول التحكم في البقية”.

ولم يوضح المسؤول السويسري ما إذا كان هذا يعني أن الأمر مستبعد، أو أن الاتحاد الدولي لن ينجو اذا حدث.

وتابع بلاتر: “كانت هناك خطوة، كانت هذه خطوة لاستعادة الرئاسة”.

وربما كان بلاتر يشير إلى الاقتراحات التي صاغها الاتحاد الأوروبي للعبة في منتصف التسعينات لإجراء إصلاح جذري في الفيفا تحت قيادة الرئيس السابق البرازيلي جواو هافيلانج الذي تولى المنصب منذ 1974.

وفي خضم انتقادات حادة لهافيلانج قدم الاتحاد الأوروبي وثائق تضم اقتراحات بتطبيق نظام التناوب في رئاسة الفيفا.

وجاءت تصريحات بلاتر، وسط خلافات حالية بين الاتحادين الدولي والأوروبي.

وصوتت غالبية الاتحادات الأوروبية ضد بلاتر في انتخابات الفيفا الأخيرة، التي أسفرت عن فوزه بفترة ولاية خامسة يوم 29 مايو الماضي.

وفاز بلاتر على منافسه الأمير الأردني علي بن الحسين، بفضل أصوات اتحادات أفريقيا وآسيا والأوقيانوس.

وبعد 4 أيام من فوزه أعلن بلاتر أنه سيستقيل وسط أسوأ أزمة للفيفا طوال تاريخه الذي يمتد عبر 111 عاما مع توجيه السلطات الأمريكية اتهامات بالرشى وغسل الأموال والاحتيال إلى 14 مسؤولا كرويا.

ومن المنتظر اختيار خليفة بلاتر في انتخابات يوم 26 فبراير القادم، في اجتماع الجمعية العمومية وسط توقعات بفوز الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي.

وجاءت تصريحات بلاتر اليوم خلال بطولة سنوية لكرة القدم ينظمها بالقرب من مسقط رأسه في سويسرا وسبق لبلاتيني الحضور في نسخ سابقة لكنه لم يحضر هذه المرة رغم دعوته.

وعلق بلاتر على هذا قائلا: “يتلقى الجميع دعوات دائما لكنه لم يتمكن من الحضور”.

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *