مدرس تركي يتحدى أردوغان

لفت مدرس رياضيات تركي الأنظار إليه مؤخرا من خلال الدروس المجانية التي يقدمها للطلاب، عبر أحد تطبيقات البث المباشر، متحديا بذلك اتجاه الحكومة بإغلاق المدارس ذات الصلة برجل الدين فتح الله غولن.

واستعان المدرس مصطفى ميتي إيكول، من مدينة إزمير المعروف باسم “إيكول هوكا”، بتطبيق بريسكوب، المملوك لتويتر ليقوم ببث الدروس على الهواء مباشرة لآلاف الطلاب، من دون أن يتقاضى أجرا.

واشتكى “إيكول”، الذي تمتد خبرته في التدريس لعشرين عاما، من المشاكل التي تسببت فيها إغلاق الحكومة التركية للعديد من المدارس جماعة غولن، بحجة إلغاء عدم المساوة في النظام التعليمي، وهي القرارات التي أحدثت أثرا عكسيا وفقا لرأيه، وفقا لما ذكرت صحيفة “زمان توداي” الناطقة باللغة الإنجليزية

وأشار “إيكول” تحديدا إلى أنها ستؤثر على الطلاب من العائلات الفقيرة أو متوسطة الدخل، الذي لن يتمكنوا من التحضير بشكل جيد لامتحانات القبول بالجامعة بالمقارنة مع طلاب المدارس الخاصة.

وتبدأ الدروس في الخامسة ونصف صباحا لمدة قد تصل إلى ساعة كاملة، بحيث لا يشغل الكثير من وقت مئات وفي بعض الأحيان آلاف الطلبة، الذي يتابعون الدروس على الهواء مباشرة.

ومع انتهاء الدرس يتلقى “إيكول” استفسارات من الطلبة، معربا عن سعادته لتلقي أسئلتهم في أي وقت بالرغم من كثرتها في بعض الأحيان، إذ أن لديه أكثر من 90 ألف متابع على تويتر.

وحظيت هذه التجربة بترحيب شخصي من المدير التنفيذي لبريسكوب، كما شجعه أشخاص من وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” والبيت الأبيض على مواصلة تجربته في تدريس الرياضيات بهذه الطريقة التفاعلية.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *