على جمعة: سماع الموسيقى حلال ومن يحرمها فلنفسه.. ونعيش دين النبي لا زمانه

على جمعة: سماع الموسيقى حلال ومن يحرمها فلنفسه.. ونعيش دين النبي لا زمانه

قال الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، إن الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر له شروط وضوابط كونه منهجا وتجليات فى كل من العصور بغرض تحقيق الغاية والهدف، موضحاً أن الشروط تتمثل فى أن يكون الشخص عالم بأمور الدين وألا يكون ما تنكره مختلف فيه وعدم ترتب ضرر أكبر على ما تنكره ، وذكر قائلاً:” لعب الشطرنج وسماع الموسيقى حلال عند بعض العلماء ومن يحرمهما فلنفسه وليس على الآخرين.. وعندما تنهى عن منكر ان كان سيترتب عليه ضرر أكبر فلا يجوز النهى عنه”.

وأضاف “جمعة” خلال حوراه ببرنامج “والله أعلم” الذى يقدمه الإعلامى عمرو خليل عبر فضائية “cbc”، أن الامام عمر بن الخطاب جعل الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر مؤسسة من مؤسسات الدولة بعدما كان صوره تتوائم مع العصر لتحقيق الهدف، والفاروق رجل دولة وقد استطاع بناء دولة بعد تعرفه على حضارات الآخرين، وقام بعمل مؤسسات الدولة مثل البريد والهيئة الاستشارية وغيرها، وتابع قائلاً: “النابتة تريد أن تعيش عصر النبى ونحن نريد أن نعيش دين النبى”.

واستطرد قائلاً:الأمر المعروف والنهى عن المنكر تتطور عبر الزمن من المؤسسة ما يعرف بــ”الحسبة”، موضحاً أن أهل الحسبة تتمثل فى الاجهزة الشرطية والجهاز الادارى والجيش لتطبيق العدل ورد المظالم، مشدداً على أن الجماعات المتطرفة التى ظهرت مؤخراً وادعت انها تامر بالمعروف لا تمت للشريعة الإسلامية بصلة وتعدى على حق الأمام – الحاكم- لوجود حاكم يرأس مؤسسات الدولة التى تطبق القانون.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *