“نزاهة رومانيا” تصادر شقة رئيس الوزراء المتهم بالفساد

“نزاهة رومانيا” تصادر شقة رئيس الوزراء المتهم بالفساد

صادرت هيئة مكافحة الفساد في رومانيا شقة رئيس الوزراء الروماني “فيكتور بونتا” المتهم بجرائم فساد والتواطؤ على التهرب الضريبي وعدم سداد 11 ألفا و500 يورو.

وحسب وكالة ” أنباء الشرق الأوسط”، تشير تحقيقات النيابة إلى أن بونتا ساعد صديقه وزير البنية التحتية السابق “دان سوفا” على تجنب دفع بعض الضرائب، حيث ذكر الادعاء العام أنه يبدو أن بونتا أمد صديقه بوثائق مزورة مثل فواتير وتقارير تساعده في تبرير المدفوعات المستقبلية للأنشطة القانونية في مكتب المحاماة الذي يديره، ولهذا تمكن “سوفا” من تسجيل مصروفات ونفقات غير واقعية لم يدفع عليها الضرائب.

وذكر موقع “رومانيا-إنسايدر” الإخباري أن رئيس الوزراء، الذي تولى منصب رئاسة الحكومة في عام 2012، توجه إلى الهيئة القومية لمكافحة الفساد للاطلاع على تقرير النيابة، قائلا إنه دفع ضرائب تقدر بنحو 12 ألف يورو عن الأموال التي تلقاها من شركة المحاماة التي يديرها صديقه المحامي والوزير السابق “دان سوفا” وبذلك فإنه لم يلحق بالدولة أية أضرار.

وكانت النيابة العامة قد وجهت لبونتا، الذي لا يزال متمسكا بمنصبه كرئيس للحكومة، الاتهام بالتزوير والمساعدة على التهرب الضريبي وغسيل الأموال، كما صادرت بعض ممتلكات وأصول بونتا. وتتعلق تلك الاتهامات بالنشاط السابق لبونتا كمحام يعمل لصالح شركة المحاماة التي يمتلكها صديقه المقرب دان سوفا، وتعود تلك الوقائع إلى ما بين عامي 2007 و2008 خلال فترة عمل بونتا كمحام وكعضو بالبرلمان.

صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *