سيدة تحصل على عقد بـ”14″ مليون دولار وتفشل في تنفيذه

سيدة تحصل على عقد بـ”14″ مليون دولار وتفشل في تنفيذه

كشف تحقيق استقصائي، عن فشل صندوق إعمار الشرق، في تنفيذ المشروعات المخصصة لولاية القضارف الممولة من المنحة الكويتية، كما كشف عن أن فسادا ماليا وإداريا تسبب في تعطيل قيام مدارس ومستشفيات مخصصة للمواطنين في ولاية القضارف، كان من المفترض أن يتم تشغيلها قبل عام ونصف من اليوم، ورسا عطاء تنفيذ مشروعات القضارف، وهي عبارة عن (5) مستشفيات مركزية و(4) مدارس فنية، على أعمال (صاكاس) التي تملكها (و. ص. م) بعد شراكتها مع شركة كويتية، وكانت قيمة العقد (14) مليونا و(200) ألف دولار أمريكي، وحصلت (و) صاحبة اسم العمل ووكيلة الشركة على ما يزيد عن (6) ملايين دولار، عبارة عن مقدمات وصرفيات أعمال، من قبل الصندوق، وفي ذات الوقت ظل العمل في المواقع متعثرا منذ توقيع العقد وتسلم المواقع في فبراير 2013، وقال مصدر مطلع إن الجهة المتحكمة في العطاء غضت الطرف عن أشياء أساسية، وكانت النتيجة أن تحصل الشركة على العطاء الأمر الذي يعد مخالفة كبيرة على حد تعبيره، وقال المصدر إن المالكة قدمت ضمانا من شركة تأمين بعد فشلها في توفير ضمان بنكي، وهو أمر لم يظهر في العقد الذي حصلت (اليوم التالي) على نسخة منه، والجدير بالذكر أن الاستشاري المشرف على التنفيذ، حيدر أحمد علي، نبه إدارة الصندوق أكثر من مرة إلى عدم التزام أعمال (صاكاس) – وهو اسم الشركة بعد الشراكة- بجدول الأعمال، إلا أن الصندوق لم يتخذ أي خطوة تجاه ذلك، وقال تاج السر محمد حمد مدير مشروعات صندوق إعمار الشرق لـ(اليوم التالي) “الاستشاري كتب أكثر من مرة، أن الأعمال لا تسير حسب الجدول”، وكشف تقرير سري داخلي أعد في 2013 حصلت عليه (اليوم التالي) عن تأخر تنفيذ الأعمال في ولاية القضارف غير أن إدارة الصندوق تجاهلت التقرير.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *