المؤتمر الوطني: لا علاقة لاجتماعات أمبيكي والجبهة الثورية والأمة القومي بقوى (نداء السودان)

أعلن حزب المؤتمر الوطني عن شروع الأمانة العامة للحوار الوطني الأسبوع المقبل، في التحضير لانطلاقة الحوار.
وقال رئيس القطاع السياسي للحزب د. مصطفى عثمان إسماعيل في تصريحات صحفية أمس، إن لجنة (7 + 7) للحوار ستلتقي الإسبوع المقبل بالأمانة العامة للحوار لتسليمها الوثائق الخاصة بأسماء الأحزاب ومناديبها والميسرين والشخصيات القومية البالغ عددها (50) شخصية، لتقوم بدورها بتوجيه الدعوات لهم باعتبار أنها الجهة المسؤولة عن ذلك.
وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد حراكاً مكثفاً من الحكومة والحزب، وآلية الحوار الوطني (7+7)، بهدف تكثيف جهود الحوار الوطني.
وفي سياق متصل نفى رئيس القطاع السياسي بالوطني وجود علاقة بين قوى (نداء السودان) والاجتماعات التي تجري حالياً في أديس أبابا حول الحوار الوطني، وذكر أن اجتماع رئيس الآلية رفيعة المستوى بالإتحاد الإفريقي ثامبو أمبيكي بالجبهة الثورية ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي بأديس أبابا لنقل وجهة نظر الحكومة وآلية الحوار الوطني حول الحوار.
وأضاف أن الجبهة وحزب الأمة القومي من المنتظر أن يصدرا بياناً مشتركاً عقب اجتماع سيلتئم اليوم (أمس)، وجدد حرص الحزب على إنجاح الحوار الوطني والخطوات التي يمكن أن تساعد في ذلك، ولم ينف أو يؤكد قبول الجبهة والمهدي بالحوار وقال (لن نسبق الأحداث وسننتظر ما يتمخض عن اجتماع أديس أبابا).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *