الأمم المتحدة: (189) ألف لاجئ جنوبي بالسودان والاستجابة لاحتياجاتهم منخفضة

أعلنت مفوضیة الأمم المتحدة لشئون اللاجئین، فرار أكثر من (189) ألف لاجئ من جمهورية جنوب السودان إلى السودان حتى نهاية يوليو الماضي، منذ اندلاع النزاع في دیسمبر 2013م، وھو ما یمثل أكثر من نصف عدد اللاجئين وطالبي اللجوء البالغ عددهم (368) ألف موجودین حالیاً في السودان.
وأشارت الأمم المتحدة إلى أن هنالك أكثر من (112) ألف لاجئ وطالب لجوء بالسودان من أریتریا، أما معظم الباقین فقد جاؤا من إثیوبیا، وتشاد، وجمھوریة اإفریقیا الوسطى، ولفتت إلى أن أكثر اللاجئین وطالبي اللجوء یقیمون في شرق السودان، وفي الخرطوم، وفي ولایات دارفور، بالإضافة إلى ولایات النیل الأبیض، والنیل الأزرق، وجنوب وغرب وشمال كردفان، حیث یتركز اللاجئون من دولة جنوب السودان.
وأبان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في نشرته الإسبوعية طبقاً لمتابعات (الجريدة) أمس، أن تدفق اللاجئین من دولة جنوب السودان على وجه الخصوص أدى إلى إرھاق القدرات الإنسانیة، نظراً لأن العدد الإجمالي المتوقع للاجئین للعام 2015م يبلغ نحو (196) ألف لاجئاً حيث جرى بلوغها تقریباً. وذكرت النشرة أنه نتیجة لذلك، فإن الأرقام للفترة المتبقیة من السنة ھي الآن قید المراجعة، وبالإضافة إلى ذلك فإن عملیة تمویل الاستجابة المشتركة بین الوكالات لسد احتیاجات اللاجئین من دولة جنوب السودان لا تزال منخفضة، حیث لم یجر سوى تأمین (15%) فقط من متطلبات ذلك التمویل حتى الآن.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *