وزارة الصحة تؤكد حوجتها لما يفوق (159) ألف جنيه لتوفير الإختصاصيين بالولايات و (211) حالة اشتباه بالإصابة بالدرن المقاوم للأدوية في (3) أشهر

وزارة الصحة تؤكد حوجتها لما يفوق (159) ألف جنيه لتوفير الإختصاصيين بالولايات و (211) حالة اشتباه بالإصابة بالدرن المقاوم للأدوية في (3) أشهر

أعلنت وزارة الصحة، عن الاشتباه في (211) حالة إصابة بالدرن المقاوم للأدوية في الربع الأول من العام الجاري، وأكدت انخفاض عدد الأفراد الذين أجروا الفحص الطوعي للإيدز من (11247) فرداً في الربع الأول من العام الماضي إلى (11205) خلال نفس الفترة من 2015م.
وكشف وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة فى تقرير قدمه أمام لجنة الصحة بالبرلمان أمس، عن تدني نسبة فحص الإيدز للحوامل خلال الربع الأول من العام 2015 م إلى (22.8%) مقارنة بـ (37.4%) من العام 2014م.
وقال الوزير إنهم في حاجة إلى أكثر من (159) ألف جنيه لتنفيذ مشروعات توفير الإختصاصيين بالولايات منها أكثر من (61) ألف جنيه لتحفيز القابلات، وأشار إلى صرف قرابة (20) ألف جنيه خلال الخمسة شهور الأولى من العام الحالي في الاختصاصيين.
واشتكى الوزير من ضعف الميزانيات المخصصة للوزارة وضيق المكاتب، وأعلن تأخر استلام التمويل من منظمة الصحة العالمية.
وكشف أبوقردة عن توقف الفحص بمعمل بورتسودان حيث يتم الاستعانة بمعملي المواصفات والجمارك، وشكا من تأخر عينات التحليل المعملي للصلاحية والتسجيل.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *